قطر في أحضان إيران

نذكر في بداية اندلاع أزمة قطر، عندما خرجت علينا الدوحة بمزاعم غريبة حول هجوم هاكرز على موقع وكالة الأنباء القطرية، وقيامهم باختلاق تصريحات لأمير قطر حول التقارب مع إيران، الآن لا ندري ماذا سيقول النظام القطري بعد أن تأكدت هذه التصريحات وعاد السفير القطري لطهران وسط أجواء احتفائية إيرانية كيدية متعمدة، ولم يكد السفير القطري يبدأ ممارسة عمله في طهران حتى خرج علينا دبلوماسي إيراني شهير بتصريح حول نية أمير قطر الانسحاب من مجلس التعاون الخليجي.

ها نحن بتنا نسمع أدق أسرار النظام القطري من ألسنة المسؤولين الإيرانيين، ما يعني أن طهران مطلعة على كل ما يحدث في قطر، وما يدور في قصور تنظيم الحمدين، الأمر الذي يعني أن الدوحة قد اختارت طريق اللاعودة لوطنها العربي، وذهبت كعادتها تجاه الأعداء التاريخيين للأمة العربية، وما يؤكد ذلك أيضاً تصريح أحد كبار المسؤولين في الدوحة بقوله «قطر ستواصل لعب دورها في المنطقة والعالم».

الأمر الذي يوضح أن أوهام قطر ما زالت تقودها إلى الهاوية، فالجميع يعلمون ما هو الدور الذي تلعبه قطر في المنطقة والعالم، ولا يمر يوم بدون أخبار من هنا وهناك عن دعم وتمويل قطر لتنظيمات وجماعات إرهابية متطرفة، وضلوعها في التآمر والتدخل في شؤون الدول الأخرى، فارتماؤها في أحضان إيران يؤكد تمسكها بهذا الدور، فـ«الطيور على أشكالها تقع».

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon