ازدهار اقتصادي

تثبت الإمارات وبشهادة مؤسسات عالمية مستقلة، قدرتها على النمو الاقتصادي، وتواصل هذا النمو والازدهار، يوماً بعد يوم، حيث تؤكد كل المؤشرات، أن العام الجاري والأعوام المقبلة، ستشهد المزيد من النمو الاقتصادي.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يؤكد أيضاً أن مسيرة التنمية الاقتصادية في الإمارات تتعزز ركائزها يوماً تلو الآخر، بإنجازات نوعية تؤكد مكانتها بين مصاف الدول الأسرع نمواً في العالم.

يساعد على هذا النمو الاقتصادي وجود بنية تحتية قوية وقوانين وتشريعات واضحة وقواعد تنظيمية متطورة، سواء على المستوى الاتحادي، أو على الصعيد المحلي لإمارات الدولة السبع، إذ تتكامل كل المكونات في ترسيخ أسس اقتصاد وطني قوي.

إن النجاحات الاقتصادية التي شهدتها دبي، خلال العقدين الماضيين، أرست أسس منظومة متكاملة، تتسم بأعلى درجات التنافسية والاستدامة عالمياً، وهو الأمر الذي ينطبق على كل الإمارات، التي تعد بيئة اقتصادية جاذبة، بمعايير عالمية.

ومناخات الأمن والاستقرار، وتطبيق القانون، بروحية عادلة، تلعب دوراً كبيراً جداً، في تحفيز أي اقتصاد.

المستقبل يبشر بالكثير، بعد أن أثبتت الرؤية الاقتصادية، عمقها، وخصوصاً، على صعيد تنويع المصادر الاقتصادية، بما يجعل بيئة الإمارات الاقتصادية متطورة جداً، وآمنة، وتعد بالكثير.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon