دبلوماسية الازدهار

تسجل الدبلوماسية الإماراتية، يوماً بيوم، إنجازات ريادية تنقلها إلى آفاق جديدة، تسهم بفعالية في تعزيز مكانة الدولة على المستويين الإقليمي والدولي، وتحقيق قفزات نوعية في البناء على الفرص ومواجهة التحديات القائمة، مستندة في رؤيتها على القيم الأصيلة التي غرسها الآباء المؤسسون، المبنية على التعاون والتعايش لتحقيق الازدهار المتبادل لجميع الشعوب.

كما تواكب رؤية الدولة للتحول إلى واحدة من أفضل دول العالم بحلول عام 2021.

ومن هنا، فإن استراتيجية الدبلوماسية الإماراتية التي تعبر عن نفسها بمجموعة من المبادرات والأهداف الطموحة، تأخذ باعتبارها أربعة محاور رئيسة هي المجتمع والاستقرار الإقليمي والمسؤولية الدولية الفاعلة والازدهار.

وفي سياق ذلك، تبدو جهود الدولة لمحاربة التطرف أينما كان، وتجسيد صورة الإمارات كنموذج ناجح للدولة المتحضرة التي تمثل الإسلام المعتدل الذي يتقبل الاختلاف ويسمو بالوطنية على المذهبية والطائفية.

وفي خط مواز، فإن الدبلوماسية الإماراتية تسجل دوراً مهماً في المحافظة على الريادة الدولية في مجال التنمية مع التركيز على المشاريع التي تسهم في القضاء على الجوع والفقر وتمكين المرأة والفتيات في المجتمعات النامية؛ كما أنها تسهم في تعزيز مكانة الدولة اقتصادياً، وتقديم الخدمة النوعية للمواطنين.

ومن الواضح، أن نجاحات الدبلوماسية الإماراتية في تحقيق رؤيتها الطموحة وأهدافها الاستراتيجية، يعكس الروح الإماراتية التي تجسدها فكرة الاتحاد والتعاون الفعال والعمل بروح الفريق الواحد.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon