حب الوطن

علاقة الإنسان بوطنه كعلاقته بوالديه، فلا أحد يكون طرفاً في العلاقة بين والديه قبل أن يولد، كما أن الإنسان لا يختار وطنه عند الولادة. لذلك يقال عن الوطن الأصلي إنه "الوطن الأم" للإنسان. والعلاقة بين الأم وولدها، هي أقوى العلاقات الإنسانية وأعمقها تأثيراً في الطرفين، ولا يوجد إنسان سوي يكره والديه.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، أكد ويؤكد باستمرار هذه المعاني النبيلة والقيم السامية، وفي إحدى التغريدات منذ أيام، يقول سموه: "الوطن هو القلب الذي يسكننا، والروح التي تسري فينا، والحب الذي يجري في عروقنا، والغالي الذي نفديه بنفوسنا"، ولا شيء فوق التضحية بالنفس..

والمقولة الشائعة أن "حب الوطن من الإيمان"، والبعض ينسبها للحديث الشريف. ورغم أن هذه النسبة لم تتأكد نصاًّ، إلا أن القيم التي يمثلها حب الوطن، هي ذاتها قيمٌ لا يكتمل الإيمان من دونها. ففي الحديث الصحيح: "آية المنافق ثلاث؛ إذا حدّث كذب، وإذا وَعد أخلف، وإذا ائتُمن خان". وكلها صفات تنافي صحة الإيمان، كما تتنافى وقيمَ الوطنية، فحب الوطن يستوجب صدق الولاء، والوفاء لعهد الآباء والأجداد، والأمانة في حفظ كرامة الوطن وعزته.

لكن حب الوطن، ككل حب آخر، منه السوي النابض قلباً وعقلاً، وفيه العاصف المجنون الذي قد يؤذي الحبيب والمحب معاً (ومن الحب ما قتل!).. والذين يؤذون أوطانهم ربما يحبونها، ولكنهم يفشلون في التعبير السوي عن هذا الحب، وقد يعبرون عنه بما يدمرهم ويدمر الوطن معهم!

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

الأكثر قراءة

  • الإرهاب المتدرّج وهدف تفكيك الدول العربية

    لا يمكننا أن نعزل ما يجري في مصر العزيزة، وآخرها أحداث الأسبوع الماضي من اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، وسلسلة

  • في ذكرى رحيل زايد الإنسانية والعطاء

    أحد عشر عاماً انقضت على رحيل المغفور له بإذن الله تعالى .. الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،

  • هذا ما قاله زايد.. وفعله

    «في أحد الأيام، عندما كنت حاكما للعين في المنطقة الشرقية، كنت أتمشى في طرقات العين، وكان معي في هذه الجولة أحد الأصدقاء،

  • لعبة الشيطان

    هذه قصة حدثت في بريطانيا على فترتين، الأولى عام 2012، إذ كان هناك رجل يعاني من الإدمان. ذات يوم خرج من مكان اعتاد ارتياده

  • قولوا لأبي حنيفة!

    هذا سكير، وذاك إلى جهنم، هذه زانية، وذاك سارق، هذا عربيد فاسق، وذاك يضرب أمه.. إطالة اللسان وهتك الحرمات، واتهام الناس في

  • ذكرى الوفاء

    يصادف غداً التاسع عشر من رمضان الذكرى الـ11 لرحيل الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة وبانيها، رحمة الله عليه وغفرانه

  • لمـاذا نغلـق هواتفنـا أثنـاء الإقـلاع والهبـوط؟

    يستمتع حوالي 2.83 مليار راكب سنوياً برحلاتهم الجوية على متن 23.844 طائرة تابعة لحوالي 1.568 شركة طيران تجارية في العالم،

  • لن تنجح المؤامرة.. ولن تسقط مصر

    كان حادث اغتيال النائب العام المصري صادماً للرأي العام، خاصة أنه جاء مع الذكرى الثانية لثورة 30 يونيو التي أسقطت حكم الإخوان

  • «زايد» حكيم الإنسانية

    تمر الأعوام وتمضي بنا السنين، وذكرى رحيل «أبونا» الوالد القائد المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»..

  • شخصية عز نظيرها

    في مثل هذا اليوم رحل مؤسس وباني أعظم وحدة عربية، الشيخ زايد رحمه الله وغفر له،

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"