حب الوطن

علاقة الإنسان بوطنه كعلاقته بوالديه، فلا أحد يكون طرفاً في العلاقة بين والديه قبل أن يولد، كما أن الإنسان لا يختار وطنه عند الولادة. لذلك يقال عن الوطن الأصلي إنه "الوطن الأم" للإنسان. والعلاقة بين الأم وولدها، هي أقوى العلاقات الإنسانية وأعمقها تأثيراً في الطرفين، ولا يوجد إنسان سوي يكره والديه.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، أكد ويؤكد باستمرار هذه المعاني النبيلة والقيم السامية، وفي إحدى التغريدات منذ أيام، يقول سموه: "الوطن هو القلب الذي يسكننا، والروح التي تسري فينا، والحب الذي يجري في عروقنا، والغالي الذي نفديه بنفوسنا"، ولا شيء فوق التضحية بالنفس..

والمقولة الشائعة أن "حب الوطن من الإيمان"، والبعض ينسبها للحديث الشريف. ورغم أن هذه النسبة لم تتأكد نصاًّ، إلا أن القيم التي يمثلها حب الوطن، هي ذاتها قيمٌ لا يكتمل الإيمان من دونها. ففي الحديث الصحيح: "آية المنافق ثلاث؛ إذا حدّث كذب، وإذا وَعد أخلف، وإذا ائتُمن خان". وكلها صفات تنافي صحة الإيمان، كما تتنافى وقيمَ الوطنية، فحب الوطن يستوجب صدق الولاء، والوفاء لعهد الآباء والأجداد، والأمانة في حفظ كرامة الوطن وعزته.

لكن حب الوطن، ككل حب آخر، منه السوي النابض قلباً وعقلاً، وفيه العاصف المجنون الذي قد يؤذي الحبيب والمحب معاً (ومن الحب ما قتل!).. والذين يؤذون أوطانهم ربما يحبونها، ولكنهم يفشلون في التعبير السوي عن هذا الحب، وقد يعبرون عنه بما يدمرهم ويدمر الوطن معهم!

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

الأكثر قراءة

  • القيم والهوية الوطنية

    اهتم العديد من الفلاسفة ورجال الدين منذ قرون طويلة، بدراسة موجهات السلوك الفردي والإنساني، وكان في طليعتهم أفلاطون،

  • روكسلان زوجة سليمان القانوني المفترى عليها

    لم يكن في ظنّ ميرال أوكاي، التي ولدت في أنقرة سنة 1959، وهي كاتبة سيناريو مسلسل القرن العظيم أو ما ترجم عند العرب "بحريم السلطان"

  • وصف عمر بن الخطّاب رضي الله عنه (2-2)

    لم يخطر على قلبي بأني سأكتب مقالا في وصف سيدنا عمر بن الخطّاب، (رضي الله عنه)،

  • سقوط المثقف وولادة داعش

    داعش الوباء الجديد في المنطقة، والظاهرة المحيرة في نشوئها وتطورها وتوسعها. والآن هي القاسم المشترك بين المؤتمرات والخطابات

  • المتاجرة بالبشر وتشديد العقوبات

    يقول الخبر الذي نشرته »البيان« في عدد الأمس، وتحت عنوان »زبون يخلص عربية من براثن العمل في الدعارة«: فوجئت إحدى العربيات

  • الأحياء لها خصوصيتها

    تابعنا منذ أيام ما كتبته بعض الصحف المحلية من شكوى سكان إمارة الفجيرة حول وجود بعض المقاهي في الأحياء السكنية، لا سيما مقاهي

  • كرة النار ..!!

    أصبحت ورطة الميركاتو التي وضع فيها اتحاد الكرة نفسه مساء يوم 2 أكتوبر الجاري بقرار متسرع يمدد فترة قيد اللاعبين ساعتين

  • الصينية..

    طلبتُ من إحدى المتخصصات في الطب الصيني، ان تخبرني عن أهم خطوة في العلاج الصيني الذي يعود إلى أكثر من خمسة آلاف سنة مضت، فأفادتني

  • يهربون من الرئيس.. كالعادة!

    رغم أن الإعلام الأميركي يركز هذه الأيام على هروب الكثير من مرشحي الكونغرس الديمقراطيين من الرئيس باراك أوباما، وعدم رغبتهم

  • إساءات تقبُرها الإنجازات

    كلما قرأنا أو سمعنا أكاذيب وافتراءات تأتينا من القريب، ضمن ما خطط له للإساءة إلينا بغير وجه حق، لا تكاد مرارتها تمر في الحلق

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"