حب الوطن

علاقة الإنسان بوطنه كعلاقته بوالديه، فلا أحد يكون طرفاً في العلاقة بين والديه قبل أن يولد، كما أن الإنسان لا يختار وطنه عند الولادة. لذلك يقال عن الوطن الأصلي إنه "الوطن الأم" للإنسان. والعلاقة بين الأم وولدها، هي أقوى العلاقات الإنسانية وأعمقها تأثيراً في الطرفين، ولا يوجد إنسان سوي يكره والديه.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، أكد ويؤكد باستمرار هذه المعاني النبيلة والقيم السامية، وفي إحدى التغريدات منذ أيام، يقول سموه: "الوطن هو القلب الذي يسكننا، والروح التي تسري فينا، والحب الذي يجري في عروقنا، والغالي الذي نفديه بنفوسنا"، ولا شيء فوق التضحية بالنفس..

والمقولة الشائعة أن "حب الوطن من الإيمان"، والبعض ينسبها للحديث الشريف. ورغم أن هذه النسبة لم تتأكد نصاًّ، إلا أن القيم التي يمثلها حب الوطن، هي ذاتها قيمٌ لا يكتمل الإيمان من دونها. ففي الحديث الصحيح: "آية المنافق ثلاث؛ إذا حدّث كذب، وإذا وَعد أخلف، وإذا ائتُمن خان". وكلها صفات تنافي صحة الإيمان، كما تتنافى وقيمَ الوطنية، فحب الوطن يستوجب صدق الولاء، والوفاء لعهد الآباء والأجداد، والأمانة في حفظ كرامة الوطن وعزته.

لكن حب الوطن، ككل حب آخر، منه السوي النابض قلباً وعقلاً، وفيه العاصف المجنون الذي قد يؤذي الحبيب والمحب معاً (ومن الحب ما قتل!).. والذين يؤذون أوطانهم ربما يحبونها، ولكنهم يفشلون في التعبير السوي عن هذا الحب، وقد يعبرون عنه بما يدمرهم ويدمر الوطن معهم!

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

تابعنا علي "فيس بوك"

الأكثر قراءة

  • طاقة إيجابية خليجية

    طوينا الصفحة، وفتحنا صفحة بيضاء جديدة، بعد أن عشنا في أزمة لا ننكر أنها أحدثت هزة في مسيرة مجلس التعاون، لكن حكمة قادته وحرصهم على محاصرة التداعيات حميا البيت الخليجي وثبّتا أركانه.

  • مهمة رئيس مصر القادم

    قريباً تخوض مصر انتخابات الرئاسة، وهناك العديد من الذين أعلنوا عن نيتهم الترشح، وإن كان من الواضح أن المنافسة ستكون بين

  • إطلالة على المشهد الرئاسي المصري

    منذ أيام كان المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري والقائد العام للقوات المسلحة قبل استقالته، الذي يلقبه المصريون

  • روكسلان زوجة سليمان القانوني المفترى عليها

    لم يكن في ظنّ ميرال أوكاي، التي ولدت في أنقرة سنة 1959، وهي كاتبة سيناريو مسلسل القرن العظيم أو ما ترجم عند العرب "بحريم السلطان"

  • مفاتيح البيت المتوحد

    من نعم الله تعالى على أبناء الإمارات، نعمةُ الوَحدة التي أدَّت إلى اجتماعِ كلمتِهم وتآلُفِ قلوبِهم، حتى أصبحوا بحمد

  • لا للبطولات بأقدام الأجانب!

    من منطلق حرصي على مصلحة الكرة الإماراتية، أقول للجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، ليس من مصلحتنا أن نزيد الأعباء المالية

  • سينما أكثر حناناً

    قبل أن تطفأ الأضواء في الصالة، كنا حوالي ثمانية أشخاص، يبدو أننا تشاركنا اختيار حفلة منتصف الليل، لمشاهدة "المرأة

  • الإرهاب الفكري المسكوت عنه

    المصطلحات المتداولة في الأوساط السياسية والإعلامية، لها جذور ومناشئ شتى زمنيا ومكانيا، بعضها قديم جدا وبعضها الآخر

  • عوالم العلاقة بين الحيوانات والبشر

    القراءة الحيوانية للعوالم البشرية، ذات صلة بعيدة الغور بالآداب والممارسات الإنسانية القديمة، منذ الطواطم الأولى التي

  • حمدان بن محمد يذكّرنا جميعاً: قيمنا الإماراتية الحصن والسياج

    ربما لو قرأ أي إنسان من خارج الإمارات صحفنا يوم الأربعاء 16 إبريل، لشعر بالاندهاش لما رآه: شيخان في ريعان الشباب والصحة

جديد الكتب

اختيارات المحرر