حب الوطن

علاقة الإنسان بوطنه كعلاقته بوالديه، فلا أحد يكون طرفاً في العلاقة بين والديه قبل أن يولد، كما أن الإنسان لا يختار وطنه عند الولادة. لذلك يقال عن الوطن الأصلي إنه "الوطن الأم" للإنسان. والعلاقة بين الأم وولدها، هي أقوى العلاقات الإنسانية وأعمقها تأثيراً في الطرفين، ولا يوجد إنسان سوي يكره والديه.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، أكد ويؤكد باستمرار هذه المعاني النبيلة والقيم السامية، وفي إحدى التغريدات منذ أيام، يقول سموه: "الوطن هو القلب الذي يسكننا، والروح التي تسري فينا، والحب الذي يجري في عروقنا، والغالي الذي نفديه بنفوسنا"، ولا شيء فوق التضحية بالنفس..

والمقولة الشائعة أن "حب الوطن من الإيمان"، والبعض ينسبها للحديث الشريف. ورغم أن هذه النسبة لم تتأكد نصاًّ، إلا أن القيم التي يمثلها حب الوطن، هي ذاتها قيمٌ لا يكتمل الإيمان من دونها. ففي الحديث الصحيح: "آية المنافق ثلاث؛ إذا حدّث كذب، وإذا وَعد أخلف، وإذا ائتُمن خان". وكلها صفات تنافي صحة الإيمان، كما تتنافى وقيمَ الوطنية، فحب الوطن يستوجب صدق الولاء، والوفاء لعهد الآباء والأجداد، والأمانة في حفظ كرامة الوطن وعزته.

لكن حب الوطن، ككل حب آخر، منه السوي النابض قلباً وعقلاً، وفيه العاصف المجنون الذي قد يؤذي الحبيب والمحب معاً (ومن الحب ما قتل!).. والذين يؤذون أوطانهم ربما يحبونها، ولكنهم يفشلون في التعبير السوي عن هذا الحب، وقد يعبرون عنه بما يدمرهم ويدمر الوطن معهم!

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

تابعنا علي "فيس بوك"

الأكثر قراءة

  • محمد بن زايد على خطى حكيم العرب

    عرف عن الشيخ زايد، طيب الله ثراه، أن نشأته الاجتماعية كان لها التأثير الأقوى والأهم في تكوين شخصيته القيادية الفذة، فقد

  • ضربات الحظ في إنجازات الإمارات

    من البشر من ينتظر ضربة الحظ التي ستحقق له كل أحلامه وأمانيه، يرى الناس من حوله متفوقين ومنجزين ويعزو ذلك إلى أن الحظوظ

  • لا تقاعس عن خدمة الوطن

    استقبلت الأسر الإماراتية أبناءها وبناتها من المجندين في الخدمة الوطنية الأسبوع الماضي بفرحة غامرة، ذلك أنهم انتهوا

  • روكسلان زوجة سليمان القانوني المفترى عليها

    لم يكن في ظنّ ميرال أوكاي، التي ولدت في أنقرة سنة 1959، وهي كاتبة سيناريو مسلسل القرن العظيم أو ما ترجم عند العرب "بحريم السلطان"

  • داعش.. حرب متعددة الوجوه

    يتصور كثير من مفكري العرب ومثقفيهم أن «داعش» ليس تنظيماً رهيباً يستلزم تحالفاً دولياً وحرباً عالمية للتخلص منه، وإنما

  • تكريم للدين وأهله

    انتشرت الصورة عبر العالم فكانت حديث العام والخاص، قبلة تقدير وإجلال للعلماء رسمها سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على

  • وصف عمر بن الخطّاب رضي الله عنه (2-2)

    لم يخطر على قلبي بأني سأكتب مقالا في وصف سيدنا عمر بن الخطّاب، (رضي الله عنه)،

  • جيوش من ورق

    كما لا نعلم منابت التتار الجدد ومصادر عتادهم لا نستوعب هشاشة جيوشنا. المشهد يغص بالأسئلة على نحو يثري الارتباك إرباكا.

  • في البدء كانت رؤية

    كثيرون هم الذين يبحثون عن سر التجربة الإماراتية، وكثيرون هم الذين أعياهم التحليل والتفسير لأسباب نجاحها وتميزها، هل هي

  • التدخلات الخارجية والأزمات الإقليمية

    نادراً ما شهدت ساحات الصراع الدولية نجاحاً نتيجةً للتدخلات الدولية الخارجية؛ الأخيرة عادةً ما تقوم بها الدول الأعظم في

اختيارات المحرر

اشترك الكترونيا