تجاوزات النجوم

ضاق الشارع الرياضي ذرعاً، من تكرار الأخبار، عن تجاوزات نجوم المنتخب الوطني، بالخروج من مقر إقامة الفريق، دون علم وموافقة الجهاز الإداري، من خلال الأنباء التي كانت قد وردت من الكويت، ولا نعلم مدى صحتها إلى الآن، والتي نزلت مثل الصاعقة على الجماهير الرياضية، تفيد بخروج مجموعة من اللاعبين، ليلة المباراة النهائية لكأس الخليج، في سهرة «صباحية» دون أي مبالاة أو اهتمام بعواقب الأمور!

والتجاوزات الصبيانية التي تنم عن العقلية غير الاحترافية لدى بعض اللاعبين، لم تكن وليدة الصدفة، ولم تكن حادثة الكويت هي الأولى، فقد سبقتها تجاوزات سابقة، قبل مواجهة فلسطين، وخروج مجموعة من اللاعبين لتدخين «الشيشة»، وكذلك عقب الهزيمة من أستراليا، والتعادل مع تايلاند للتسوق، وتم التكتم على بعضها، وتم نشر مقتطفات من بعضها، ولم يكن هناك أي ردع أو قرار حازم، من الإدارة السابقة، يضع حداً لهذا الاستهتار غير المبرر، من لاعبين يحملون مسؤولية تمثيل الدولة ومطالبين بإسعاد القيادة والشعب!

رئيس اتحاد الكرة مروان بن غليطة، خرج بتصريح إعلامي مفاده، تشكيل لجنة تحري الحقائق في الحادثة الأخيرة، وهذا إثبات، أنه لا يوجد دخان من غير نار، والشارع الكروي الآن، بانتظار تكوين اللجنة، وما سوف تسفر عنه التحقيقات وهذا جانب مهم ولكنه لا يكفي، هناك خطوات يجب اتخاذها لمعرفة الدوافع وراء خروج اللاعبين، وهل إدارة المنتخب قامت بتوفير البرامج المصاحبة لأيام المعسكر لقتل الفراغ؟!

ومن خلال متابعتي لمعسكرات المنتخب الوطني، لم نسمع عن إقامة المحاضرات التوعوية والوطنية والحماسية للاعبين أو عرض الأفلام الوثائقية أو دعوة المثقفين والمشاهير للالتقاء باللاعبين. كل ما شاهدناه فقط زيارة حديقة الشهيد في الكويت، وكان لها الأثر الإعلامي الكبير، والجانب الإداري مهم، وله دور كبير خلال أيام المعسكرات مع رفض تام أن يكون أفراده رجال أمن على الفريق!

وللأسف الدور التربوي لا يجب أن يتوقف في المنتخبات فقط، بل سمعنا وشاهدنا ذلك في الأندية أيضاً، فلماذا لا يكون هناك دور تربوي يبدأ من الأندية إذا كانت هذه البرامج وتربية الناشئين على عقلية احترافية هي بداية العمل لتكوين منتخب يعي قيمة ما يرتديه ممثلاً للدولة، وفي ظل الانتشار الواسع لمواقع التواصل الاجتماعي، بات مهماً أن تقوم الإدارة الإعلامية بالمنتخب بنشر مواعيد البرنامج اليومي للفريق بكل شفافية وبشكل مستمر على المواقع الرسمية للاتحاد لتفادي أي مفاجآت وصدمات جديدة في المستقبل!

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon