هنيئا للعسكريين والعقبى للمدنيين

مبرر هؤلاء في مطالبهم والتي سبق وأن دعمناها جميعا أن الغلاء يستشري على الجميع والسوق لا يفرق بين راتب كبير وصغير، ولا يعرف من شملته الزيادة ومن لم يحصل عليها ودعم الحكومة لابد أن يطال الجميع وعلى الرغم من القرارات السابقة التي سارت في هذا المنحى والتي أقرت الحد الأدنى لمعاش التقاعد بألا يقل عن ستة آلاف درهم، إلا إن كل ذلك لم يكن كافيا ? من وجهة نظر المتقاعدين ـ نأمل أن تكون هذه الزيادة مرضية جدا وتعمل على تخفيف الأعباء المعيشية وتمكنهم من مجابهة حالة الغلاء وارتفاع الأسعار.

بعد هذه الزيادة نتبنى جميعا زيادة أخرى تشمل رواتب المدنيين من العاملين في الحكومة الاتحادية من وزارات وهيئات ومؤسسات وكذلك العاملين في دوائر ومؤسسات الحكومات المحلية، وقبل الزيادة لابد من إقرار قانون للموارد البشرية يحقق العدالة والمساواة بين الموظفين في كل هذه الجهات وان يكون هناك حد أدنى للرواتب خاصة الموظفين أصحاب المؤهلات العلمية الدنيا.

الزيادة بطبيعة الحال تصب في الدعم المتزايد الذي توليه القيادة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي أحدثت جولته الأخيرة في الإمارات الشمالية نقلة في إصدار العديد من القرارات التي تحقق الرخاء والرفاهية للبلاد والعباد، قرارات ينظر إليها المواطن بعين الرضا ويقين بسعي الحكومة نحو توفير حياة أفضل وتأمين غد أكثر إشراقا ليصبح هاجسه الأكبر في كل ذلك أن يضع يده في يد القيادة ومعها يمضي لاستكمال رحلة مباركة نحو البناء والسمو بوطن نذوب عشقا في كل ذرة من ذرات ترابه الغالي ونذود عنه بالغالي والنفيس.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

تابعنا علي "فيس بوك"

الأكثر قراءة

  • على مصر أن تسحق أعداءها وتتجاهل منتقديها

    رغم المشكلات الاقتصادية الحادّة، والاحتجاجات المتفرّقة التي ينظّمها «الإخوان المسلمون»، التي غالباً ما تجنح نحو العنف، فإن

  • روكسلان زوجة سليمان القانوني المفترى عليها

    لم يكن في ظنّ ميرال أوكاي، التي ولدت في أنقرة سنة 1959، وهي كاتبة سيناريو مسلسل القرن العظيم أو ما ترجم عند العرب "بحريم السلطان"

  • نجوم لمعت.. ثم هوت

    من يتابع منا الوضع العربي المأزوم وما آلت إليه الأمور في المجتمعات العربية بصورة عامة يتألم لأمة ذكرت بأنها من أفضل الأمم

  • غناء على وقع كرة القماش

    تتدحرج كرة القماش المهترئ على وقع ركلات أقدام صغيرة في أزقة المخيم أمام ملايين العيون المتابعة بشغف لأغنية "يا حلالي يا مالي"

  • الموظفون الاتحاديون وتقييم الأداء

    نص قرار مجلس الوزراء رقم 12 لسنة 2012،بشأن اعتماد نظام إدارة اداء لموظفي الحكومة الاتحادية، على ترسيخ منهج، يضمن ربط اداء

  • لا يمكن ...!

    في كل مكان لم يكن هناك سوى سؤال واحد «من يفوز بكأس الخليج العربي .. الأهلي أم الجزيرة» ؟ وكان يتفرع من هذا السؤال عدة أسئلة

  • بوتين الروسي أم السوفييتي ؟

    يبدو أن الرئيس بوتين يدرك في الوقت الراهن أنه لا توجد قوة في العالم تحول دون فرض رؤيته وأحلامه في إعادة الهيمنة على أجزاء

  • زمن الفرسان

    لم أجد الكثير من الكلمات والجمل تمكنني من وصف حالة التجلي التي يمر بها فريق الأهلي لكرة القدم هذا الموسم، فبعد حسمه لقب دوري

  • قراءة في واقع الانتخابات العراقية

    الانتخابات البرلمانية التي سيشهدها العراق نهاية الشهر الحالي تضع العراق على مفترق طرق: إما التغيير بحثاً عن حكومة تنتشل العراقيين

  • نظرية السطل

    كان الازدحام مزعجاً وللأسف معتاداً عند إحدى الدوارات والتي تصرخ كل شفةٍ مزمومة أو حاجبٍ مقطّب أو "هرن" لا يتوقف من المحشورين

جديد الكتب

اختيارات المحرر