سلاح ذو حدين

وعدت طفلها أن تخرج معه في عطلة نهاية الأسبوع فبادرها بابتسامة غير واثقة لأنها نادراً ما توفي بوعودها بسبب انشغالها الدائم. وها قد جاء اليوم المنتظر لتأخذه والدته إلى الملاهي، وما إن وصلت حتى بدأت تصور جميع تحركاته وتنشرها على صفحاتها الخاصة في بعض مواقع التواصل الاجتماعي فيشعر الطفل بالاستياء لأنها لا تعطيه اهتمامها الكامل كونها منشغلة في توثيق تفاصيل يومها معه لمتابعيها بدلاً من قضاء وقت ممتع معه.

«الخطر النفسي الذي قد يتعرّض له الطفل من العالم الافتراضي لا يقل عما قد يتعرض له في عالمه الواقعي».

في معظم الأوقات تعكس مشاركة صور الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي وقتاً مميزاً في حياتهم وهم في كامل أناقتهم وسعادتهم، إلا أن الصور المنشورة قد تتسبب في مخاطر تهدد أمنهم مثل الخطف أو القتل، ولقد شهد العديد من المجتمعات العربية تزايداً مخيفاً في مثل هذه الجرائم.

وشددت فرنسا وبعض الدول الغربية حديثاً بعض الإجراءات التي اتخذتها لمواجهة ظاهرة الانتشار المخيف لصور الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي. وقال أحد الخبراء العرب إنه وجد من خلال دراسة قام بها حول المخاطر المترتبة على تصوير الأطفال بخلفيات تكشف عن معلومات خاصة بأماكن الإقامة أو السفر أو الدراسة أو الوضع الجغرافي الحالي الذي من الممكن أن يعرضهم لخطر الاختطاف.

من حق الطفل عدم نشر صوره للغرباء على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما التي تظهره عارياً أو تشعره بالخجل مستقبلاً حين يصبح أكبر سناً، وما يزيد من مرارة الشيء إذا كان هذا الطفل فتاة لأن سمعة الفتاة في المجتمعات العربية مثل لوح الزجاج.

ولقد حذر بعض الأطباء النفسيين الأهالي من نشر صور الأطفال بغرض التسلية والترفيه لأنه يعتبر نوعاً من العنف النفسي الذي قد يشكل شرخاً في تكوين شخصياتهم على المدى البعيد.

من ثمرات النهضة التكنولوجية المعاصرة هي النقلة النوعية في مواقع التواصل الاجتماعي التي استحوذت على اهتمام الناس جميعاً الصغير قبل الكبير. فلقد أصبح للجميع إطلالة وحضور مختلف في سلوكهم وتعاملهم مع الآخرين سواء الأقرباء أو الأصدقاء أو المعارف بشكل إيجابي أم سلبي.

أخبرتني إحداهن قريباً أنه لا ضير في نشر صور الأطفال على هذه المواقع لأنه يحدد نجاحهم وشهرتهم في المستقبل ويعود على أسرهم بالسمعة الطيبة. وأنا أجزم بأنه لا ينكر أحدنا أن مواقع التواصل الاجتماعي ما هي إلا سلاح ذو حدين حيث تعتمد فوائده ومضاره على كيفية الاستخدام.

إما تحقيق الأهداف وإنشاء مشاريع إبداعية تساهم في بناء أجيال المستقبل وتساعد في توفير الوقت والجهد والنقود أو نشر العديد من المنشورات المُضلّلة والكاذبة وغير الهادفة للآخرين وهدر الوقت في تصفُّح العديد من الأمور غير المُهمّة التي تُسبّب أضراراً نفسيّة وماديّة على مستخدمي هذه المواقع.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon