الإمارات وقطر.. وضوح الرؤى ورسوخ العلاقات

بعد نموذج ناجح لانتقال هادئ لمقاليد السلطة، وتولي الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني مقاليد الحكم في دولة قطر الشقيقة، تتواصل بين البلدين والشعبين مسيرة العلاقات الأخوية الثنائية البناءة، التي أرسى دعائمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والممتدة عبر التاريخ، مسجلة نموذجاً عربياً وخليجياً فريداً للنمو والتطور، وترسيخ الدعم الخليجي المتكامل لمسيرة التعاون على جميع المستويات.

وهي مسيرة عمرها بلا شك بعمر الدماء الأخوية المشتركة بين الشعبين، وعمق العلاقات الصادقة بينهما ووضوح الرؤية في شتى المجالات، وفي الحضور العالمي والمساهمة الفاعلة في شتى الملفات الإقليمية والعربية والعالمية.

 إن مسيرة التعاضد والحرص الإماراتي على متانة ورسوخ العلاقات مع دولة قطر، حظيا على الدوام بمباركة ودعم واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي ينظر إلى الأشقاء العرب، والخليجيين على وجه الخصوص، باعتبارهم دعائم الحضور الإقليمي والعالمي، وعضد التعاون الأخوي القادر على فتح آفاق التنمية أمام الجميع، والكفيل بأن يقدم أرقى مستويات المعيشة للدول والشعوب الشقيقة، بما يرقى بتطلعات الجميع ويخدم تنمية الجميع.

وبنظرة سريعة إلى ملف التعاون الإماراتي القطري، نلحظ الاهتمام الكبير الذي توليه القيادتان في البلدين لتجسير المسافات بين الدولتين والشعبين، عبر اختلاط وتمازج الاستثمارات وصناعة النجاح بأيادٍ متكاتفة وبناء المستقبل بجهود مشتركة، تعرف للأخ مكانته وحقه، وتصون للشقيق رغبته في الحضور والتطور والبناء، في مظلة صافية من التعامل والبناء، ترجمت بالعديد من الاتفاقيات والتعاقدات والمشاركات الاقتصادية والسياسية والتربوية، وفي مجال الصناعة والطاقة والتجارة والثقافة والفنون، والتعليم العالي والبحث العلمي، وغيرها من آفاق التعاون.

فعلى الجانب السياسي والرؤية الاستراتيجية لكثير من الملفات العربية والإقليمية، سعى الجانبان للتنسيق في كثير من المواقف، ما أثمر رقياً في العلاقات ووضوحاً في النظر إلى القضايا من زاوية التعاون والبناء الخليجي المتماسك، الذي أتى حصيلة تعاون ممتد بين القيادتين في الإمارات وقطر.

وعلى الجانب الاقتصادي يبرز على الواجهة الكثير من المشاريع الاستثمارية الناجحة بين البلدين، لعل أهمها مشروع «دولفين للطاقة» لمعالجة الغاز، الذي يعد من أهم المشروعات الإقليمية الاستثمارية في قطاع صناعة النفط والغاز، حيث تجاوز حجم الاستثمار فيه 4.8 مليارات دولار أميركي، ما يجعله أضخم مبادرة خليجية في المنطقة، ويعكس المستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين، كما تعد الإمارات من أهم بلدان المنشأ لواردات قطر، بعد الولايات المتحدة الأميركية والصين واليابان، كما ارتفع حجم التبادل التجاري مع قطر عبر دبي إلى 9 مليارات درهم خلال 2012، مقابل 6 مليارات في عام 2011 بنمو 50%، فيما سجلت الصادرات نموا تجاوز 31%.

وعلى صعيد تقارب المنطلقات التنموية والحضارية بين البلدين والشعبين الشقيقين، والنظر إلى تمكين المرأة، الذي تحرص الإمارات على تفعيله وإنجاحه وبلوغ الذروة فيه، وأثبتت في ذلك نجاحاً شهد لها به الكثير من المنظمات والهيئات العالمية، يبرز كذلك الدور الكبير الذي تقوم به الشيخة موزة بنت ناصر، زوجة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ووالدة أمير البلاد الشيخ تميم، التي تعد أحد رموز حقوق المرأة في العالم العربي، والتي ترى أنه للنهوض بدور المرأة في المنطقة يجب أن ننهض بدور الأسرة بصورة عامة، ويجب أن يتعلم الرجل والطفل، وأن يتعلم حق وحقوق ومسؤوليات الآخرين؛ وبالتالي ستكون ثقافة مجتمعية عامة، وتقول: «لا نستطيع أن نركز على عنصر واحد ونترك العناصر الأخرى، يجب علينا أن نتكلم عن الأسرة ككتلة كاملة متكاملة، إذا استطعنا أن نطور الأسرة الخليجية فأتصور أنه وبشكل أوتوماتيكي سيتغير دور المرأة، ودور الإنسان الخليجي بصورة عامة سيتغير كذلك».

هذه النظرة المشتركة تؤكد التقارب في الطموحات والآمال بين البلدين والقيادتين والشعبين، في فهم منطلقات التنمية الحضارية، وفي تقديم الصورة اللائقة بالتعاون الخليجي البناء، الكفيل بتقديم أجلى الصور عن الحضور الإقليمي الجاد لدول الخليج العربية، والقدوة على العمل المشترك، بما يخدم مصالح ونهضة البلدين.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

الأكثر قراءة

  • عمر الشريف

    عمر الشريف فنان أقرب إلى الأسطورة. عاش حياة مليئة بالعطاء الفني، متنقلاً بين عواصم العالم شرقه وغربه، متجاوزاً كل

  • الإمارات واجهة سياحية عالمية

    تتمتع دولة الامارات العربية المتحدة بمقومات سياحية لا نظير لها، وتعتبر من المناطق الحيوية في العالم، والمتميزة بطبيعتها

  • الازدحام الروتيني

    أصبح الازدحام المروري جزءاً من الروتين اليومي للمدينة، وأصبحت طوابير السيارات التي تتجاوز في بعض الأحيان كيلومترات عدة

  • إصلاح الحال

    عاجلاً أم آجلاً، سيتفرغ العالم لإصلاح نظام الأمم المتحدة، ومنه على وجه الخصوص مجلس الأمن؛ فهذه قضية باتت ملحة منذ وقت،

  • الانروا وأزمة غزة المالية

    بعد تداول الانباء حول عجز الانروا عن تقديم خدماتها المالية والمعنوية في غزة والمتمثلة في مساعدة نحو خمسة ملايين فلسطيني

  • ابتكار متعوب عليه

    نقش الأثر أصعب من أن يحدث بين يوم وليلة فهي رحلة طويلة مطرقتها الإصرار لبناء خطة استراتيجية واضحة، روحها المعرفة وسرها المثابرة.

  • سيناريو أميركي في أوكرانيا

    بات واضحاً للجميع أن واشنطن هي الجهة الوحيدة في العالم التي ترفض الحل السلمي للأزمة الأوكرانية، وهذا ليس غريباً على الدولة داعية وصانعة الحروب الحديثة كلها في العالم على مدى نصف قرن مضى.

  • اعترافات متأخرة

    تباينت التنظيرات وتشعبت الآراء حول نشأة تنظيم داعش وحول الجهات المسؤولة عن توسعه، بعد أن فرض نفسه بقوة وبوقت قياسي على الساحات السياسية في منطقة الشرق الأوسط.

  • نفحة من سيرة الشهيد سيف الفلاسي

    أي ذهول ذاك الذي انتابني حين عرفت أن آخر شهداء الواجب الإماراتيين سيف يوسف بالهول الفلاسي، رحمه الله، كان يتمنى ويسعى للشهادة

  • تركيا القديمة وسوريا الجديدة !

    في المدارس علمونا أن لواء الاسكندرون عربي اقتطعته تركيا مع ما اقتطعت من الجسد العربي. وعلمونا أن الأهواز عربية اقتطعتها إيران الشاهنشاهية أيضاً من الجسد ذاته، بشحمه ولحمه ونفطه .

اختيارات المحرر

  • «وادي ميزاب» المدينة المحصنة

    ميزاب هي واحة في وادي عميق، وضيق، تتألف من خمس مدن مسورة، وتقع داخل الصحراء على بعد حوالى 600 كلم من جنوب الجزائر العاصمة.

  • شجرة واحدة تنتج 40 صنفا من الفاكهة

    سام فان أكين، هو فنان وأستاذ في جامعة سيراكيوز في نيويورك، يستخدم تقنية "ترقيع الرقاقة chip grafting " لغرس أشجار تنتج 40 نوعاً مختلفاً من الفاكهة.

  • بالصور..مواطنة تجسم الماضي بابداعات فنية

    كل إنسان له ميول تستهويه فيبذل من أجلها الوقت والجهد، وآمنة أحمد الشهيرة بكنيتها «أم عبد اللطيف» أدخلتها هواية صنع المجسمات التي تحكي التراث وجمع العملات والمقتنيات القديمة عالماً آخر من المعرفة والثقافة والاطلاع على تراث بلادها..

  • بالصور..جبل حفيت بؤبؤ العين

    يعتبر جبل حفيت جزءاً من منظومة العين السياحية، بعدما وجه المغفور له -بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” بشق طريق إلى قمته ليستطيع الزائر أن يرى على امتداد البصر جل مدينة العين وسط نسمات من الهواء العليل.

  • «شلال يايتسا» يجذب الملايين إلى «مدينة الملوك»

    تقع مدينة يايتسا أو مدينة الملوك على بعد 160 كيلو متر غرب سراييفو وكانت عاصمة البوسنة في العهد الملكي قبل دخول الدولة العثمانية البلاد. وتتمتع بطبيعتها الخلابة من حيث الجبال الجميلة والهواء النفي والشلالات و البحيرات الصافية.

تابعنا علي "فيس بوك"