مؤتمر "جنيف 2"

استغل النظام السوري التوافق الأمريكي - الروسي على عقد مؤتمر دولي حول الأزمة في سوريا"جنيف 2" لمحاولة تحقيق مكاسب على الأرض تقوّي موقفه التفاوضي في المؤتمر، فشن هجوما على القصير في مدينة حمص محاولا استعادتها من المعارضة المسلحة التي سيطرت عليها منذ نحو العام.

اللافت أن المجتمع الدولي الغارق في تفاصيل مؤتمر جنيف 2 وهوية المشاركين فيه والنتائج المتوقعة منه، قد فشل فشلا ذريعا في الضغط على النظام لوقف العنف والقتل الذي يتعرض له الشعب السوري منذ نحو عامين ونصف العام.

التوافق الأمريكي -الروسي على عقد المؤتمر الدولي لم يساهم في تخفيف حدة العنف في سوريا ولم يقنع النظام ولو للحظة واحدة بوقف قصف المدن والبلدات السورية بالطائرات وصواريخ سكود والبراميل المتفجرة.

المنظمات الدولية وخاصة المرصد السوري لحقوق الإنسان التي تتابع لحظة بلحظة مجريات الأحداث في سوريا وتوثق جرائم الحرب التي ترتكب هناك وخاصة التي تستهدف المدنيين حذرت من مخاطر دخول القوات النظامية إلى مدينة القصير في حمص واحتمال وقوع مجازر للسكان هناك شبيهة بالمجازر التي وقعت في ريف بانياس مؤخرا.

لقد طالب الائتلاف الوطني السوري المعارض الدول العربية "لاتخاذ ما يلزم لحماية" مدينة القصير التي أعلن مصدر عسكري سوري دخول الجيش السوري إليها، كما دعا الائتلاف المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في حفظ حياة المدنيين البالغ عددهم 40 ألف نسمة في مدينة القصير، مطالبا أيضا مجلس الأمن بالتنديد بعدوان حزب الله على مدينة القصير والقيام بواجب الهيئة الأممية في حفظ أرواح المدنيين.

اللجنة الوزارية العربية المعنية بسوريا والتي ترأسها دولة قطر ستعقد اجتماعا لها في القاهرة الخميس المقبل لتدارس وسائل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية والتفاهم الأمريكي الروسي بشأن عقد مؤتمر جنيف 2 الذي شكك رئيس النظام السوري في تصريحات صحفية له في قدرته على إخراج سوريا من أزمتها.

إن المخرج الحقيقي للأزمة في سوريا يتمثل في وقف القتل والعنف الذي يقوم به النظام ضد الشعب السوري وضد معارضيه، ودون وقف العنف والقتل وقصف المدن والبلدات السورية بالطائرات والدبابات وبراميل الموت المتفجرة لا يمكن الحديث عن حلول سياسية للأزمة تخرج سوريا والشعب السوري من محنتهما.
 

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

الأكثر قراءة

  • الشباب العربي وجائزة الإعلام الاجتماعي

    في مقالة سابقة بعنوان »سقيا الإمارات ونبع الحياة«، أشرنا إلى أن التقدم العلمي والفكري والحضاري في شتى مناحي الحياة، يدين

  • روكسلان زوجة سليمان القانوني المفترى عليها

    لم يكن في ظنّ ميرال أوكاي، التي ولدت في أنقرة سنة 1959، وهي كاتبة سيناريو مسلسل القرن العظيم أو ما ترجم عند العرب "بحريم السلطان"

  • الحب في زمن الأبارتهايد

    تخجل مجتمعات من الحب، وتُحرّمه الأعراف السائدة أحيانا، غير أن الأمر يختلف في الداخل الفلسطيني المُحتل، حيث يصل حد

  • شكل الحرب العالمية الثالثة عام 2034

    إذا قدر لحرب عالمية جديدة أن تنشب، فمن المرجح أن تكون في آسيا، وأن تشهد اشتباكاً بين القطب الحالي المهيمن عالمياً وهو

  • مفاجأة كوزمين!

    جاء الخبر الذي أوردته الصحافة السعودية أمس باعتذار المدرب الروماني كوزمين عن عدم تدريب المنتخب السعودي، بمثابة مفاجأة

  • تونس دوماً مختلفة

    مرة أخرى، جسدت تونس بعرسها الانتخابي الحافل الذي عاشته أول من أمس، انتصاراً جديداً للديمقراطية في الدورة الثانية

  • طوق ياسمين للتونسيين

    تونس جددت بإطراء عربي سخي إذ أفلحت في بناء أنموذج سياسي مبهر. في ظل الواقع الأقليمي المتلظي تبرز التجربة التونسية

  • لبس الغيار وشد الزنار وأكل لحم الكفار

    مجزرة بكل المقاييس، تلك التي ارتكبتها «طالبان» في مدينة «بيشاور» الباكستانية، عندما هاجمت عناصر من مسلحيها مدرسة وقتلت

  • ما لم يقله السيسي

    بينما يتطلع الكثير من المصريين إلى نتائج الزيارة التي يستهلها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الصين، ويرون فيها

  • ضحايا العنف الأسود

    أبى الإرهاب الملعون، متعهد مشاريع القتل والهدم والخراب والمجازر البشعة وزرع الفتن والاعتداء على الأرواح والممتلكات

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"