العالم في الجزيرة

تتجه أنظار العالم اليوم، وعشاق كرة القدم تحديداً، إلى العاصمة أبوظبي، حيث تحتضن كأس العالم للأندية للمرة الثالثة، بمشاركة 7 فرق، هم أبطال القارات.

وستكون ضربة البداية بين فريق الجزيرة ممثل الوطن، بطل دوري الخليج العربي الموسم الماضي، وفريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي، بطل أوقيانوسيا، وقد أنهت اللجنة العليا المنظمة للحدث المونديالي الكبير، كافة التحضيرات، لاستقبال مشاهير العالم، فأهلاً وسهلاً بالجميع، وكعادتنا جاهزون لاستقبال أي حدث عالمي.

وقد طمأنتنا اللجنة المنظمة، بالتنسيق مع «الفيفا»، جاهزيتنا لحفل الإفتتاح في التاسعة من مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد، والمباراة الأولى لفخر أبوظبي مع أوكلاند سيتي، وخالص دعواتنا لفريقنا، أن يقدم المستوى المأمول، ويكتب تاريخاً جديداً في صرح هذا النادي العريق، فلا أحد ينكر الدور الكبير لمسيرة نادي الجزيرة في الرياضة الإماراتية، حيث قدم العديد من كوادره الإدارية والفنية على مستوى كافة الهيئات الرياضية، ولا يمكننا أن ننسى من أخلص وتفانى وبذل الجهد، في سبيل وصول النادي خاصة والرياضة عامة للمكانة المتميزة حالياً.

وللتذكرة، في 19مارس عام 1974، اتفق أعضاء نادي الخالدية (تأسس عام 1969)، وأعضاء نادي البطين (تأسس عام 1973)، ويقعان في منطقتين مجاورتين بمدينة أبوظبي، تربطهما علاقات الأسرة الواحدة، على الاندماج في كيان واحد، أصبح نادياً جديداً هو نادي الجزيرة الآن، الذي نعتز بإنجازاته وبرجاله، وكان التشكيل الأول للمجلس برئاسة المرحوم محمد خليفة الكندي، ثم تولى سيف بن أحمد الهاملي رئاسة المجلس، في مرحلة الثمانينات، ومن بعده تولى الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان رئاسة النادي حتى 1992.

وتخلى عن الرئاسة لشقيقه الشيخ راشد بن حمدان آل نهيان، وساهم الشيخ حمد بن حمد آل نهيان في إثراء العمل الإداري بالنادي فترة طويلة، ثم تولى الشيخ سيف بن محمد بن بطي، منصب رئاسة المجلس، في الفترة ما بين 1988 - 1994، ثم تلاه خلفان غيث المحيربي من 1995 - 1997، وخلفه حمد بن محمد بن بروك، في الفترة ما بين 1998 - 2000، وتم تعيين بطي بن محمد القبيسي رئيساً للمجلس في العام 2000، وفي عام 2005،أصبح محمد ثاني مرشد الرميثي، رئيساً للمجلس، واليوم يتولى سمو الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان منصب رئيس مجلس إدارة شركة النادي لكرة القدم، وتحققت خلال فترة رئاسته الكثير من الألقاب والبطولات.

وكان لتولي سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الرئاسة الفخرية للنادي ورئاسة هيئة الشرف وتولي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان منصب رئيس النادي ونائب رئيس هيئة الشرف بالنادي، والمتابعة المباشرة، الأثر الإيجابي في تحقيق العديد من البطولات التي جعلته نادياً عالمياً اليوم، يشار إليه بالبنان، وكنت أتمنى لو استثمرنا هذا العرس العالمي، وكرمنا المؤسسين من أبناء النادي، من لاعبين وإداريين، ستكون تلك اللفتة، ضربة معلم !.. والله من وراء القصد.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon