احتجاج ياباني على فرقاطة صينية قرب مناطق نزاع

قدّمت اليابان احتجاجاً إلى الصين، أمس، بعد رصدها سفينة حربية صينية قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي، داعيةً الصين إلى تجنب القيام بأفعال قد تقف في طريق تحسين العلاقات الثنائية. وقالت وزارة الدفاع اليابانية إن فرقاطة صينية رصدت في مياه محاذية لأراض يابانية حول جزر تعرف باليابانية باسم سينكاكو وبالصينية باسم دياويو، ولم تدخل الفرقاطة المياه الإقليمية اليابانية.

وأضافت الوزارة أن غواصة أجنبية رُصدت في المنطقة ذاتها، الأربعاء والخميس الماضييْن، من دون أن تحدد هويتها، وغادرت القطعتان المنطقة بحلول ظهر أمس.

ونشب نزاع منذ أمد طويل بين اليابان والصين على الجزر الصغيرة غير المأهولة، التي تسيطر اليابان عليها، لكن الصين تطالب بالسيادة عليها. وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا في مؤتمر صحافي: «نود أن نحض الصين بقوة على الامتناع عن فعل أي أمر يعرقل تحسن العلاقات الثنائية». بدورها، ذكرت وزارة الخارجية اليابانية أن المدير العام لمكتب شؤون آسيا وأوقيانوسيا بالوزارة التقى السفير الصيني تشنغ يونغ هوا بمقر الوزارة للتعبير عن قلقه العميق من الخطوة. ولفت البيان إلى أن السفير الصيني رد على الاحتجاج بتكرار موقف الصين من الجزر.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع الصينية، في بيان عبر «الإنترنت»، إن فرقاطة صينية مسلحة بصواريخ استجابت لدخول سفينتين يابانيتين للمياه التي تطالب بالسيادة عليها، لكنهما خرجتا الآن. وأضاف البيان أن الصين تعارض بحزم ومستاءة بشدة من أفعال اليابان، التي أثارت ردود فعل من الصين وخلطت الصواب بالخطأ. يذكر أن الصين ترفض عادة انتقاد اليابان لتسيير مثل تلك الدوريات، وتقول إن سفنها لها كل الحق للعمل فيما تصفه الصين بمياهها الإقليمية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon