قانون يحظر خطاب الكراهية في ألمانيا

دافعت الحكومة الألمانية عن قانون جديد متعلق بخطاب الكراهية على الإنترنت، وهو ما يضع ألمانيا في مصاف الدول التي تراقب الفضاء الإلكتروني.

ولكن المنتقدين يقولون إن القانون الجديد هو رقابة على وسائل التواصل الاجتماعي.

يطالب القانون الجديد الذي دخل حيز التنفيذ مع بداية العام الجديد شركات التكنولوجيا الكبرى مثل «فيسبوك» و«تويتر»، بإزالة المواد غير القانونية خلال 24 ساعة من وقت إبلاغها بالواقعة، وإلا قد تتعرض لغرامة قد تصل إلى 50 مليون يورو. يقول المراقبون إن القانون يعد الأشد في مواجهة خطاب الكراهية في الدول الغربية. ويقول المعارضون للقانون إنه يعطي شركات التواصل الاجتماعي سلطة تحديد ما هو غير قانوني، وهو ليس دورها ولكن دور المحاكم أن تقرر ذلك.

خصخصة العدالة

في هذا السياق، قال بيرنرد روهيلدر رئيس شركة بيتكوم المتخصصة في مجال التجارة الرقمية: «تمت خصخصة إدارة العدالة من خلال تسليمها للشركات الأميركية». وأكد زعيم حزب البديل من أجل ألمانيا أن القانون يقتل حرية التعبير.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon