توصية بوكالة أميركية لمواجهة تدخل روسيا في انتخابات الدول

دعا أعضاء ديمقراطيون في الكونغرس الأميركي إدارة الرئيس دونالد ترامب، أمس، إلى التعامل مع التدخل الخارجي في الانتخابات باعتباره أزمة وطنية وإنشاء وكالة واحدة لتنسيق الرد الأميركي في هذا الصدد، ووضع مجموعة جديدة من العقوبات لمعاقبة المسؤولين عن ذلك.

ونشر الديمقراطيون في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ تقريراً، أمس، يتضمن تفاصيل ما قالوا إنها جهود روسية على مدى ما يقرب من عقدين للتأثير في الانتخابات في دول أوروبية، وانتقدوا ترامب لأنه لم يبذل جهداً يذكر لمعالجة تلك المشكلة.

وكان السيناتور الديمقراطي بن كاردن عضو اللجنة طلب إعداد التقرير بعد فوز ترامب المفاجئ في انتخابات عام 2016.

وصدر التقرير بعد عام من تأكيد وكالات استخبارات أميركية أن روسيا تدخلت في الحملة لصالح ترامب مرشح الحزب الجمهوري، وذلك لإضعاف موقف المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون. ونفت موسكو هذا الاتهام.

ويتضمن التقرير ثمانية فصول وعدداً من الملاحق تورد تفاصيل الأدوات التي قال محققو الكونغرس إن روسيا استخدمتها للتأثير في الانتخابات في أوروبا وتتضمن أكثر من 30 توصية حول كيفية منع حدوث المزيد من التدخل في أوروبا والولايات المتحدة والدول الأخرى.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon