موقف

إندبندنت: تظاهرات إيران تكشف حالة سخط عام

اعتبر الصحافي البريطاني باتريك كوكبيرن أن التظاهرات التي انتشرت في أنحاء إيران كلها، تكشف حالة السخط التي تعيشها البلاد.

وأضاف في مقالة بصحيفة «إندبندنت» إن الذي يغذي هذه التظاهرات هو الاحتجاج على الفساد، وغياب المساواة. ويعلق قائلاً إن «السبب الرئيسي وراء هذه الاحتجاجات هو اقتصادي، إلا أن الشعارات سياسية، وموجّهة مباشرة ضد المؤسسة الدينية التي تسيطر على البلاد منذ العام 1979».

ويشير الكاتب إلى أن التظاهرات بدأت احتجاجاً على ارتفاع الأسعار في مشهد، وهي مكان ينظر إليه على أنه معقل للمتشددين. ولا يستبعد كوكبيرن تشجيع هؤلاء المتشددين أو تسامحهم مع التظاهرات كوسيلة لإضعاف الرئيس حسن روحاني، الذي يمثل الإصلاحيين.

ويستدرك الكاتب بأن «التظاهرات خرجت عن سيطرة المتشددين، وانتشرت في أنحاء البلاد كلها، بشكل يكشف عن حالة السخط التي تعيشها البلاد».

وأشار كوكبيرن إلى أن حكومة روحاني طالبت المتظاهرين بالهدوء، حيث تأمل بأن تفقد تلك التظاهرات زخمها، لكن العكس هو ما يحدث، وربما تعرض روحاني لضغوط ليقوم بقمع المتظاهرين لئلا يظهر بمظهر الضعيف.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon