شرطة تكساس توقف مسلحاً في فندق سيشهد احتفالات برأس السنة

 

أعلنت شرطة هيوستن في تكساس الاحد توقيف رجل بحوزته كمية من الاسلحة في فندق شاهق من المقرر ان يشهد احتفالات بحلول برأس السنة.

واثارت عملية التوقيف، التي جاءت في وقت تستعد المدن في الولايات المتحدة ودول العالم لاحتفالات رأس السنة، مخاوف من تكرار مجزرة لاس فيغاس التي نفذها ستيفن بادوك في الاول من اكتوبر عندما اطلق النار، من غرفة فندق، على حشد يحضر حفلا موسيقيا موقعا 58 قتيلا و489 جريحا.

واعلنت شرطة هيوستن انها لم تتوصل بعد الى تحديد ما اذا كانت نوايا الرجل سيئة، كما انها لم تكشف هويته.

واوضح اللفتنانت غوردن ماكينتوش انه تم طلب الشرطة الى فندق "حياة ريجنسي" بعيد منتصف الليل للتعامل مع "مشبوه عدائي وثمل".

وقال ماكينتوش في مقابلة عبر الفيديو اجراها معه الموقع الالكتروني "هيوستن كرونيكل" ان الشرطيين الذين كانوا اول من لبى النداء اضطروا الى طلب الدعم عندما رفض الرجل الامتثال لأوامرهم.

واضاف انه عندما رافق عناصر الشرطة الرجل الى غرفته عثروا على "بنادق عدة". واوردت وسائل اعلام اخرى انه عثر بين الاسلحة على بندقية نصف آلية من نوع "ايه-ار 15"، وبندقية صيد، ومسدس، وكمية كبيرة من الذخيرة.

وتابع ماكينتوش انه تم توقيف المشتبه به لحيازته اسلحة غير مرخص لها وتعديه على املاك الغير. لكنه اضاف ان الرجل كان ثملا لدرجة تعذر معها استجوابه من قبل الشرطة.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon