ترامب يهاجم «إف.بي.آي» وينفي طلب وقف التحقيق مع فلين

نفى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، أن يكون طلب من المدير المقال لمكتب التحقيقات الفدرالي «إف.بي.آي»، جيمس كومي، صرف النظر عن التحقيق المرتبط بمستشاره السابق للأمن القومي، مايكل فلين، الذي اعترف بالكذب على «إف بي آي» بشأن اتصالاته بروسيا.

وذكر ترامب أنه لم يطلب أبداً من كومي، إنهاء تحقيق مع فلين، في حين هاجم طريقة تعامل المكتب في التحقيق.

وغرد ترامب على تويتر: «لم أطلب أبداً من كومي وقف التحقيق مع فلين. مجرد مزيد من الأخبار المزيفة، تغطي كذبة أخرى لكومي».

وجاءت تغريدته بعد يومين من اعتراف فلين بالذنب، بأنه كذب على مكتب التحقيقات الاتحادي، ما يعيد إثارة التساؤلات بشأن تعاملات ترامب مع فلين ومكتب التحقيقات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon