ميشيل أوباما تطالب الرجال بمكافحة الاعتداءات الجنسية

كشفت سيدة البيت الأبيض السابقة، ميشيل أوباما، عن أن العدد المتزايد من حالات الاعتداءات الجنسية التي تكشفت أخيرا، أثارت لديها حالة من الغثيان، داعية الرجال الأميركيين إلى القيام بدورهم في مكافحة هذا السلوك المسيء، حسبما افاد موقع "بيبول.كوم".

وفي خطاب في ولاية كنكتيكت، أمام حشد ضم 2800 شخص، أعربت ميشيل عن رأيها في الاتهامات الموجهة ضد رجال نافذين في السلطة، قائلة: «لا أستطيع أن أخبركم كم تثير تلك الأشياء الغثيان في نفسي، كلما رأيت المزيد عما تكشفه الحقائق، بأننا نحن النساء جميعاً نعلم بما كان يحدث، وأن هناك شيئاً قبيحاً».

وأوضحت ميشيل: «إذا كنا نريد من النساء الشابات أن يكن قويات ويتمتعن بصوت ويدافعن عن أنفسهن، فإنه يتعين علينا أن ندرك مقدار العمل الذي ينبغي القيام به»، مضيفة: «أنا أتحدث إلى الرجال هناك، لا يمكننا أن نكون متفرجين أبرياء وراضين.. ونحن نشاهد ما يحدث».

وفي غضون ذلك، تحدثت أوباما عن تأثير الرجال في حياتها، فقالت: «كنت واحدة من المحظوظات، وما أبدو عليه هو ما تبدو عليه فتاة محبوبة تلقت الرعاية». لكنها تمضي في رثاء الوضع الذي تعيشه الفتيات، قائلة: «نعيش في عالم حيث الفتيات الصغيرات هن عملياً في خطر.. سواء مما يقوله الرجال لنا، أو كيف ينظرون إلينا، أو الفرصة التي تسرق منا، أو الشخص الذي يتحكم بنا.. هذا هو الوجود المحزن المشترك للنساء والفتيات في هذه البلاد».

وتأتي تعليقاتها في وقت يزداد فيه عدد الرجال النافذين في هوليوود وضمن الوسط الإعلامي والسياسي والأعمالي المتهمين بالتحرش والاعتداء الجنسي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon