مصادر لـ«البيان»: الجولة لحقت بسابقاتها

«جنيف 8» تترنّح ودي ميستورا يتجنّب إعلان الفشل

غادر وفد النظام السوري مدينة جنيف، التي تستضيف الجولة الثامنة من مفاوضات الحل السياسي ملوحاً بعدم العودة، ما عرض الجولة إلى ضربة سياسية مبكرة فيما، اتهمت قيادات مشاركة في التفاوض النظام بمحاولة إفشال الجولة، مؤكدين أن النظام يسعى لتخريب المشاورات بشكل كامل مشيرة إلى أن المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا يتجنب إعلان الفشل.

و أبلغت مصادر مطلعة في المعارضة السورية «البيان» أن الجولة الثامنة لن تحرز تقدماً، خصوصاً بعد أن توقفت المشاورات عند النقاش حول المرحلة الانتقالية، التي رفض النظام جملة وتفصيلاً مناقشتها مع المبعوث الأممي للأزمة السورية ستيفان دي ميستورا.

وأشارت المصادر إلى أن النظام يسعى لتخريب مشاورات جنيف بشكل كامل، بحيث يتم الاعتماد على جهود سياسية موازية، منها مؤتمر سوتشي الذي تدعو إليه روسيا، معتبراً أن النظام لا يريد أن يكون هناك طرفان في المشاورات، وإنما عدة أطراف، حتى لا يتم تقديم التنازلات، فضلاً عن كونه يريد التملص من القرارات الأممية التي تحظى بدعم الدول الخمس الكبار.

وتوقعت المصادر أن تلتحق الجولة الثامنة من المشاورات بقائمة الفشل السابقة، خصوصاً في ظل غياب الموقف الدولي الضاغط على النظام السوري، بعد أن حققت المعارضة طلب المجتمع الدولي بتوحيد كل المنصات المعارضة في الرياض الأسبوع الماضي.

في غضون ذلك، قالت شخصية معارضة مشاركة في وفد المفاوضات في تصريح لـ«البيان» إنه ما من أمل في تحقيق تقدم في تلك المفاوضات ما لم يكن هناك ضغط أميركي أو على الأقل، توافق روسي- أميركي على الحل، مشيراً إلى أن هذا التوافق لم يحدث حتى الآن.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon