مياه

مباحثات مصرية إيطالية بشأن سد النهضة الأثيوبي

أثار وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال محادثاته مع نظيره الإيطالي أنجلينو ألفانو في روما أمس، موضوع سد النهضة لكون الشركة الإيطالية «سالينى» هي التي تضطلع بالأعمال الإنشائية في السد.

وقال شكري إن بلاده تعاملت مع هذا الملف من البداية باعتباره يمكن أن يقدم نموذجاً للتعاون بين دولة المنبع ودول المصب بما يعود بالمنافع المشتركة على الجميع ويتجنب الأضرار بأي طرف.

وأضاف «إلا أن ما نشهده حالياً من تعثر في المسار الخاص بالدراسات لا يعكس الإدراك الكامل لأهمية عامل الوقت، لاسيما وأن اتفاق إعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث يؤكد محورية إعداد الدراسات باعتبارها ستحدد حجم الضرر المتوقع وكيفية تجنبه خلال مراحل ملء السد وتشغيله».

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد إن محادثات شكري مع ألفانوـ تناولت العديد من التطورات المرتبطة بالأوضاع الإقليمية، لاسيما الأوضاع في ليبيا والأزمة السورية بالإضافة إلى تطورات الأزمة اليمنية والوضع في كل من العراق ولبنان.

وناقش الوزيران قضية مكافحة الإرهاب، حيث أكد شكري أن العالم المتقدم مطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى بتوفير الدعم للدول التي تواجه الإرهاب، وفي مقدمتها مصر باعتبارها تقف في الصفوف الأولى في هذه المعركة الدولية.

وأكد الوزير الإيطالي تضامن بلاده الكامل في مواجهة الإرهاب، معبراً عن ثقة بلاده في قدرة مصر على تجاوز هذه الموجة الإرهابية الغاشمة، بعد تفجير مسجد الروضة بشمال سيناء المصرية والذي أدى إلى مقتل وإصابة مئات الأشخاص.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon