عقوبات أميركية جديدة على فنزويلا تستهدف 10 مسؤولين

أعلنت الولايات المتحدة أمس، عقوبات جديدة على فنزويلا استهدفت هذه المرة عشرة مسؤولين متهمين بضرب العملية الانتخابية في هذا البلد، وفرض رقابة على وسائل الإعلام، والتورط بأعمال فساد في إطار برامج غذائية.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين في بيان إن «الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة اليدين في وقت يواصل نظام (الرئيس نيكولاس) مادورو ضرب النظام الديمقراطي في فنزويلا».

وأوضحت الخزانة الأميركية أن هذا القرار يأتي في أعقاب انتخابات الخامس عشر من أكتوبر التي شابها «العديد من التجاوزات التي ترقى إلى مستوى التزوير». وأضاف البيان الأميركي إنه بموجب هذه العقوبات «سيتم تجميد كل أصول هؤلاء الأشخاص وسيحرم على المواطنين الأميركيين التعامل التجاري معهم».

وتضاف هذه العقوبات إلى عقوبات أخرى تقررت في الحادي والثلاثين من يوليو والرابع والعشرين من أغسطس الماضيين وأدت إلى وقف مصادر التمويل لفنزويلا.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon