فيضانات في ماليزيا والجيش يتدخل

قتلت الفيضانات التي نجمت عن أمطار غزيرة استمرت لساعات، خمسة أشخاص في ماليزيا، حيث انتشرت قوات الجيش لمساعدة آلاف المشردين في ولاية بينانج بشمالي البلاد.

وقال رئيس وزراء الولاية ليم جوان إنج في بيان، إنه تم إجلاء نحو ثلاثة آلاف شخص ونقلهم إلى مراكز إيواء مؤقتة بعد أن اجتاحت رياح عاتية كالأعاصير وأمطار غزيرة 80 بالمئة من الولاية. وأضاف أن منسوب المياه ارتفع ما بين ثلاثة وأربعة أمتار. وحذر ليم على «فيسبوك» من أنه من المتوقع هطول المزيد من الأمطار ونصح السكان بالبقاء في منازلهم. وانتشرت القوات لإنقاذ من تقطعت بهم السبل من ضحايا الفيضانات ولفتح الطرق.

وذكرت وكالة برناما للأنباء أن أشجاراً اقتلعت من جذورها، وأغرقت المياه الشوارع لتصيب عدداً من المناطق بالشلل. وأضاف أن خمسة أشخاص لقوا حتفهم بسبب الفيضانات. وتوقعت هيئة الأرصاد الماليزية استمرار الطقس العاصف في بينانج فضلاً عن ولايتي كيداه وبيرليس المجاورتين.

ونقلت وكالة برناما عن ليم قوله للصحافيين في بينانج أمس، «مازلنا نخشى وقوع حوادث مفاجئة بسبب احتمال تكرار الرياح الشديدة، التي لم نر لها مثيلاً قط، والفيضانات العارمة».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon