احتجاجات في أستراليا على الأوضاع بمركز لطالبي اللجوء

نظم أكثر من ألف شخص في أستراليا أمس تظاهرة احتجاجية على معاملة مئات من طالبي اللجوء في مركز احتجاز وصفته الأمم المتحدة بأنه يمثل «حالة إنسانية طارئة».

ويحصن نحو 600 رجل أنفسهم داخل المركز الواقع في جزيرة مانوس النائية في بابوا غينيا الجديدة في تحدٍ لجهود استراليا وبابوا غينيا الجديدة لإغلاقه. وقطعت أستراليا الغذاء والمياه الجارية والخدمات الطبية عن المركز منذ أربعة أيام.

وتريد السلطات الأسترالية نقل المحتجزين إلى مركز مؤقت في مكان آخر على الجزيرة في بداية عملية يخشى طالبو اللجوء أن تسفر عن تسكينهم في بابوا غينيا الجديدة أو دولة نامية أخرى. ويخشى طالبو اللجوء أيضاً ردود فعل عنيفة من السكان المحليين.

وقال آدم بانت نائب البرلمان عن حزب الخضر لحشد في ملبورن ثاني أكبر المدن الأسترالية كل ما اقترفه هؤلاء هو أنهم فعلوا ما كان أي منا سيفعله لو شعرنا أن حياتنا أو حياة عائلاتنا في خطر. وكان هناك احتجاج مشابه في سيدني.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon