اسم أردوغان يتردد في قضية انتهاك عقوبات إيران

أظهرت تفاصيل اتهامات موجهة لتاجر تركي في الولايات المتحدة، بأنه سعى للحصول على دعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في نشاط غير مشروع للتحايل على العقوبات الدولية على إيران. وأُدرجت تفاصيل الاتهامات الموجهة للتاجر رضا ضراب، لدى محكمة في مانهاتن قبل محاكمته المقررة في 27 نوفمبر.

واتهم الادعاء ضراب، المولود في إيران، وآخرين فيما يتعلق بإدارة معاملات بمئات الملايين من الدولارات لصالح حكومة إيران ومؤسسات إيرانية من 2010 حتى 2015 في مخطط للالتفاف على العقوبات الأميركية.

وضراب ومصرفي يدعى محمد خاقان هما فقط المحتجزان من بين 9 أشخاص وجهت لهم اتهامات جنائية. وقال المدعون إن «الحكومة تتوقع أن الدليل المقدم في المحاكمة سيظهر أن مسؤولين حكوميين ومصرفيين أتراكا كانوا جزءاً من مخطط التحايل على العقوبات».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon