شاهد.. داهس المارة المغربي يهرب في برشلونة مع الفارين

ظهر فيديو، هو الأول للآن وصورت لقطاته إسبانية، نسمعها فيه تكرر سؤالا على من كانت تراهم خائفين يفرون من سوق تجاري ببرشلونة، حيث حوّل مغربي الأصل سيارة "فان" كان يقودها، إلى ما يشبه دبابة دهس بها مارة وجالسين في مقاهي الرصيف بأحد أهم الشوارع وسط المدينة عصر 17 أغسطس الماضي، وهو Las Ramblas السياحي والتجاري، فقتل 14 شخصا دهسا بالعجلات، وجرح وشوّه 130 آخرين.

فجأة، بعد الثانية 42 من الفيديو الذي عرضته قناة Antena 3 التلفزيونية الاسبانية ضمن نشرتها الإخبارية أمس الثلاثاء، يظهر شاب وجدته مصورة الفيديو يغادر مع آخرين من سوق La Boquria المجاور لشارع المدهوسين، فكررت عليه السؤال نفسه حين مر أمامها، وقالت: "هل تعرف ما يجري"؟ أجابها وهو يشير بيمناه إلى الخلف: "لا أعرف ما الذي يحدث" ثم مضى ولم يعد يظهر له أثر.

ذلك الشاب، كان هو نفسه سائق "الفان" الداهس بعجلاتها ضحايا العملية التي أعلن " داعش" مسؤوليته عنها، وهو يونس أبو يعقوب، الذي لم يذق طعم الفرار طويلا، فبعد 4 أيام رصده أفراد الشرطة في بلدة Subirats البعيدة 50 كيلومترا عن برشلونة، بعد أن أبلغتهم امرأة بوجود مشبوه فيها، فقاموا باللازم: حاصروه في بستان للعنب، وكان يرتدي حزاما ناسفا اتضح أنه كان مزيفا، وتبادلوا معه إطلاق النار حتى أشبعوه رصاصا وأردوه قتيلا بعمر 22 سنة.

كان في "الفان" مرتديا قميصا فوق الفانيلا التي نراه بها في الفيديو، فخلعه عنه ونزل منها، وسار 250 مترا إلى السوق التجاري، ليختلط فيه مع رواده ومئات آخرين لجأوا إليه هربا من الدهس الإرهابي، ومنه تمكن من الفرار حتى عثروا عليه.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon