ترامب في ذكرى 11 سبتمبر: لا يمكن ترهيب أميركا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001 إنه «لا يمكن ترهيب أميركا»، محذراً «الإرهابيين الذين حاولوا كسر عزيمة بلاده». وأضاف ترامب في فعالية أقيمت في وزارة الدفاع لإحياء الذكرى: إن الهجمات، التي راح ضحيتها نحو ثلاثة آلاف شخص، هي «مناسبة غير طبيعية وستظل كذلك»، وأن «فظائع وآلام ذلك اليوم راسخة في ذاكرتنا الوطنية للأبد». وصف بأنها أسوأ من هجمات «بيرل هاربر»، التي استهدفت الأسطول الأميركي في أربعينيات القرن الماضي.

وأضاف أن «الرعب والقلق في هذا اليوم المظلم محفوران بذاكرتنا إلى الأبد». وتابع: «لقد تغير العالم في هذا اليوم»، مشيراً إلى الهجمات التي صدمت البلاد ودفعت الولايات المتحدة إلى شن هجوم عسكري واسع النطاق في أفغانستان للإطاحة بنظام طالبان، الذي كان يحمي رعاة الاعتداءات.

وأكد أن «القوات الأميركية تطارد وتدمر بلا كلل المجموعات الإرهابية بغية التأكد من عدم حصولها على ملاذات آمنة». وأوضح أنه «لا يوجد مكان على هذا الكوكب يمكن أن يشكل ملاذاً آمناً للإرهاب ولا يمكننا الوصول إليه».

وقال ترامب موجهاً رسالته لأسر ضحايا الهجمات والناجين منها «لا يمكننا أن نمحو أحزانكم أو نعيد أحباءكم لكن نستطيع أن نكرمهم ونكرم تضحياتهم بأن نحافظ على شعبنا سالماً وآمناً».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon