أميركا تهدد فنزويلا بالتدخل العسكري

تحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن إمكانية استخدام الخيار العسكري ضد فنزويلا، فيما توعد الرئيس نيكولاس مادورو الذي تفرض عليه الأسرة الدولية عزلة، بالرد على أي عدوان أميركي «بحمل السلاح».

وقال ترامب لصحافيين في نيو جرسي حيث يمضي عطلة «لدينا خيارات كثيرة لفنزويلا، بما في ذلك خيار عسكري ممكن إذا لزم الأمر»، وقال ترامب للصحفيين في جلسة أسئلة وأجوبة «الناس تعاني وتموت. لدينا خيارات كثيرة بما في ذلك خيار عسكري محتمل إذا لزم الأمر»، ويبدو أن التصريحات أصابت كراكاس بالصدمة ووصف وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو التهديد بأنه ضرب من «الجنون».

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو طلب إجراء مكالمة هاتفية مع ترامب يوم الجمعة ورفضها البيت الأبيض فيما يبدو قائلا في بيان إن ترامب سيتحدث بكل سرور مع زعيم فنزويلا عند استعادة الديمقراطية في البلاد.

وقال ترامب «لدينا قوات في كل أنحاء العالم وفي أماكن بعيدة جدا. فنزويلا ليست بعيدة جدا والناس يعانون ويموتون». وأضاف أن «الخيار العسكري هو بالتأكيد طريق يمكن أن نسلكه». ورداً على سؤال عن هذا الإعلان، اكتفت وزارة الدفاع الأميركية بالقول بلسان الناطق باسمها ايريك باهون إنها لم تتلق أي تعليمات بشأن هذا الملف «حالياً».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon