التضارب يعود إلى الواجهة بشأن مصير البغدادي

أعلن الكرملين أمس عن تضارب في المعلومات التي تلقاها حول مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، الذي رجح الجيش الروسي مقتله الشهر الماضي وأعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان الأسبوع الماضي.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين «المعلومات التي تصلنا متناقضة وتقوم وكالات استخباراتنا بالتحقق منها»، مضيفاً «ليس لدينا معلومات أكيدة». بدوره، قال المسؤول الكردي الكبير في مكافحة الإرهاب لاهور طالباني إنه متأكد بـ 99 في المئة من أن أبو بكر البغدادي لا يزال على قيد الحياة وأنه موجود جنوبي مدينة الرقة السورية وذلك رغم تقارير عن مقتله.

وقال في مقابلة مع رويترز «البغدادي حي بالتأكيد. لم يمت. لدينا معلومات بأنه حي. ونعتقد بـ99 في المئة أنه حي». وأضاف «لا تنسوا جذوره التي تعود لأيام تنظيم القاعدة في العراق. كان يختبئ من أجهزة الأمن. إنه يعرف ما يفعله جيداً».

وتابــع «أنه ليــس شخصــاً سهــلاً. لديــه خبــرة تمتد لسنوات في مهارات الاختباء ومراوغة أجهزة الأمن». وأضاف «الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم لا تزال حتى هذا اليوم مناطق وعرة. لم تنته اللعبة بعد بالنسبة لتنظيم داعش رغم فقدانه الموصل بالكامل تقريباً واقترابه من خسارة الرقة كذلك».

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon