مصر تخفف القيود على دخول الفلسطينيين إلى أراضيها

بدأت السلطات المصرية في مطار القاهرة أمس رفع القيود التي كانت مفروضة على دخول الفلسطينيين إلى الأراضي المصرية خلال الفترة الماضية، التي شهدت احتجاجات عارمة في مصر أدت إلى تنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم.

وذكرت مصادر أمنية بمطار القاهرة أنها تلقت تعليمات بالسماح للفلسطينيين من حاملي الإقامة السارية بدخول البلاد سواء أكانت التأشيرات للدراسة أو الاستثمار، بينما منع باقي الفلسطينيين من دخول البلاد وأعيدوا على نفس الطائرات القادمين عليها. وأضافت المصادر أنه تم إبلاغ شركات الطيران بالتعليمات الجديدة الخاصة بدخول الفلسطينيين للبلاد.

وكانت السلطات المصرية قد منعت دخول الفلسطينيين منذ ‬15 يوما وأمرت بترحيلهم على نفس الطائرات القادمين عليها، إذا أعلن مسؤول في إدارة الجوازات المصرية الأربعاء الماضي أن «هناك تعليمات بمنع دخول الفلسطينيين إلى مصر»، مشيرا إلى ترحيل ‬12 بسبب ما قال انه «تورط» من قبلهم في الأحداث الجارية. وأكد المسؤول في إدارة الجوازات المصرية، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن «‬12 فلسطينيا تم ترحيلهم إلى الجهات التي قدموا منها تنفيذا لتعليمات بمنع دخول الفلسطينيين إلى مصر». وقال «الأمر يستثني من يحمل تأشيرة إقامة في مصر او الفلسطينيات المتزوجات من مصريين أو من يحملون جوازات سفر دبلوماسية».

في موازاة ذلك، أعلنت هيئة المعابر والحدود التابعة للحكومة المقالة في قطاع غزة أنها تواصل جهودها من اجل إعادة فتح معبر رفح البري. وقالت إنها مستمرة في إجراء الاتصالات مع المسؤولين المصريين وجهات أخرى ذات علاقة لفتح معبر رفح، الذي يمثل المنفذ الوحيد لسكان قطاع غزة، ما يساهم في «رفع المعاناة عن المواطنين الذين تضرروا جراء إغلاق المعبر، خصوصا المواطنين العالقين في مصر».

وأكدت الهيئة أنها تبذل كل جهد ممكن لإعادة فتح المعبر، مناشدة السلطات المصرية العمل على فتح المعبر في أسرع وقت «كي لا تتفاقم المعاناة الإنسانية للفلسطينيين، خصوصا المرضى الذين هم بحاجة إلى علاج سريع». كما دعت «المواطنين إلى عدم الإصغاء لأي شائعات بشأن المعبر، منعا لإحداث أي حالة من البلبلة والإرباك، ومتابعة البيانات الرسمية التي تصدر من هيئة المعابر».

إلى ذلك، قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس فتح معبر كرم أبوسالم التجاري بشكل جزئي لإدخال عشرات الشاحنات المحملة بالمساعدات ومواد البناء لمؤسسات دولية في قطاع غزة. وقال رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى القطاع رائد فتوح إن الجانب الإسرائيلي ابلغهم انه يعتزم إدخال ما بين ‬170- ‬180 شاحنة عبر المعبر محملة بالمساعدات، بالإضافة للبضائع للقطاعين التجاري والزراعي وقطاع المواصلات، موضحا أن من ضمن الشاحنات عشرة محملة بالأسمنت لصالح مشاريع وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» وعشرة أخرى محملة بمواد البناء لصالح مشاريع بنك التنمية الألماني. وأشار إلى أنه سيتم تصدير ثماني شاحنات محملة بالتوت الأرضي والزهور لدول أوروبا، وضخ كميات محدودة من غاز الطهي فقط، لافتًا إلى أن الاحتلال أبلغهم إغلاق معبر «المنطار» شرق غزة.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

تابعنا علي "فيس بوك"

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر