«الشعبة البرلمانية» تشدد على ضرورة التكاتف لمواجهة الإرهاب

البرلمان العربي: الحل السياسي لأزمات العرب لا يحتمل التأجيل

أكد رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، أمس، أن الحل السياسي للأزمات المستحكمة في بعض الدول العربية أصبح ضرورة لا تحتمل التأجيل.

وقال السلمي في كلمة لدى افتتاح الجلسة الثالثة من دور الانعقاد الثاني، إن البرلمان العربي اعتمد منهجية عمل جديدة بإصدار تقرير يرصد ويحلل مستجدات الأحداث والتطورات على الساحة العربية ويقدم حلولاً لها، وأضاف أن البرلمان العربي رغم الفترة الوجيزة التي انقضت من عمره، أصبح فاعلاً ومؤثراً على الساحة العربية، ومعبراً حقيقياً عن آمال وتطلعات الأمة العربية.

دحر

إلى ذلك، شدّد وفد الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي، على ضرورة التصدي للإرهاب ودحر تنظيماته بعيداً عن المنطقة العربية، والعمل على تجفيف منابع ومصادر تمويله، منوّهاً بأهمية التكاتف العربي من أجل مواجهة المخاطر المحدقة بالوطن العربي، والوقوف ضد محاولات تقسيمه، ودرء أي عدوان يهدد الدول العربية.

وأكد محمد أحمد اليماحي عضو لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي، خلال المشاركة في أعمال الجلسة الثالثة للبرلمان العربي في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية في القاهرة، أمس، إن جلسة البرلمان العربي ناقشت نتائج أعمال المؤتمر الثالث للبرلمان العربي ورؤساء المجالس والبرلمانات العربية، وعلى رأسها إقرار وثيقة عربية شاملة لمكافحة الإرهاب، وتقديم معالجة شاملة لظاهرة الإرهاب من أجل اجتثاثه من جذوره والقضاء عليه نهائياً.

وأوضح أن الإرهاب أصبح خطراً داهماً يهدد الدول والمجتمعات العربية في حاضرها ومستقبلها، مشيراً إلى أن جلسة البرلمان العربي بحثت أيضاً مستجدات العمل العربي المشترك ومن بينها تطورات القضية الفلسطينية، وتقرير لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي، فضلاً عن العديد من القضايا العربية ومنها المتعلقة بالتضامن مع الشعب اللبناني في مواجهة التهديدات الإسرائيلية الأخيرة، والتضامن مع الشعب السوري في مواجهة الغارات الجوية الأخيرة على الأراضي السورية.

من جهته، قال جاسم عبدالله النقبي عضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان، إن جلسة البرلمان، أمس، ناقشت العديد من الموضوعات المهمة، ومن بينها إقرار أعضاء البرلمان العربي بالإجماع تفعيل المادة الخامسة من النظام الأساسي للبرلمان والتي تعطي صلاحيات أوسع للبرلمان، مشيراً إلى أن هناك خطاباً سيوجّه للأمين العام للجامعة العربية بهذا الشأن لاتخاذ ما يراه مناسباً في هذا الشأن، وأضاف أنه تمت أيضاً مناقشة تقارير اللجان الأربع الدائمة التابعة للبرلمان العربي، والتقرير الأول لحالة حقوق الإنسان في العالم العربي.

رفض وتأييد

في السياق، أوضحت عائشة سالم بن سمنوه عضوة لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب بالبرلمان العربي، أن الجلسة ناقشت العديد من الموضوعات وفي مقدمتها تقرير لجنة فلسطين الذي تناول تجديد التأكيد على رفض قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس، وتأييد تحركات رئيس البرلمان العربي في هذا الشأن والتأكيد على أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين.

وأضافت أن الجلسة شهدت عرض تقرير لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب، والذي تضمن تقرير اللجنة الفرعية المكلفة بإعداد مشروع قانون استرشادي عربي موحد للتعليم والبحث العلمي، فضلاً عن مقترح رئيس البرلمان العربي بشأن تفعيل بطولة كأس العرب لكرة القدم، وإعداد توصيات عملية في هذا الشأن.

وأشارت بن سمنوه إلى أن اللجنة استعرضت أيضاً تصوراً مبدئياً حول مساعدة اللاجئين والنازحين من النساء والأطفال، والترتيب لعقد مؤتمر حول اللاجئين والنازحين من النساء والأطفال العرب، كما تمّ استعراض المقترح الخاص بإنشاء مجلس استشاري معني بقضايا المرأة والطفل بالوطن العربي، واستعراض اقتراح مقدم حول التنمية السياحية في الوطن العربي.

تقرير

بدوره، قال خالد علي بن زايد الفلاسي رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، إن الجلسة اطلعت على تقرير لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بشأن موضوع التكامل الاقتصادي العربي، وخطة عملها لدور الانعقاد الثاني للعام 2018، والموقف المالي حتى فبراير الجاري، وموقف سداد الدول لمساهماتها في موازنة 2018، والإحاطة بشأن الترتيبات المتعلقة بتنظيم ندوة التكامل الاقتصادي العربي المقرر عقدها في المملكة المغربية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon