بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية

الشرعية تبدأ أولى عملياتها في الجراحي بالحديدة

بدأت قوات الشرعية وبإسناد القوات المسلحة الإماراتية، أولى عملياتها العسكرية في مديرية الجراحي بمحافظة الحديدة وعلى بعد 30 كيلومتراً من مديرية زبيد، أكبر وأهم مديريات المحافظة، في وقت كسر الجيش الوطني هجوماً للميليشيات في الجوف وقتل العشرات منها فيما شن هجوماً معاكساً على مواقعها.

وذكرت مصادر عسكرية لـ«البيان» أن مواجهات عنيفة اندلعت في الجراحي وأن مروحيات الأباتشي التابعة للقوات المسلحة الإماراتية ساندت قوات الجيش والمقاومة في هجومها على أطراف المديرية ودمرت مركبات ومواقع لميليشيات الحوثي المتحصنة في المزارع، حيث سيطرت قوات الشرعية على أول معسكرات الميليشيات في المديرية.


وحسب المصادر، فإن مروحيات القوات المسلحة الإماراتية استهدفت تعزيزات كبيرة لميليشيات الحوثي كانت تجمعت عند أطراف مديرية الجراحي في مسعى لمهاجمة قوات الشرعية في مديرية حيس بمحافظة الحديدة، فقتلت العشرات من هؤلاء، كما دمرت عربات والعشرات من الدراجات النارية التي كانت ستستخدم في الهجوم. وأكدت المصادر أن قوات الجيش والمقاومة، سيطرت على المعسكر الذي كانت الميليشيات الإيرانية تتجمع فيه.

على صعيد متصل، تمكن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من إلقاء القبض على مسؤول التجنيد بصفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة الحديدة غرب البلاد، ويدعى ثابت محيي الدين، وهو المسؤول المباشر عن تجنيد أبناء حيس بصفوف الميليشيات الانقلابية. وأوضحت المصادر أن الجيش الوطني ألقى القبض على محيي الدين خلال عملية تطهير إحدى العمارات في حيس من جيوب الميليشيات.

كسر هجوم

في الغضون، أفادت قوات الجيش الوطني، بمقتل 35 عنصراً من مسلحي الحوثي وإصابة آخرين، في معارك بمحافظة الجوف شمال شرق صنعاء. ونقل موقع الجيش «سبتمبر نت» عن الناطق الرسمي باسم اللواء الأول حرس حدود، الرائد فيصل عبد قوله، «إن عناصر الميليشيات لقوا حتفهم بعد أن تصدت قوات الجيش الوطني لهجوم شنته الميليشيات في وادي سلبه والقشعان». وأكد الناطق، أن مقاتلات التحالف العربي ساندت قوات الجيش بعملية كسر الهجوم، وشنت سلسلة غارات جوية، أدت إلى تدمير خمس آليات تابعة للميليشيات ومقتل جميع من على متنها. ولفت إلى أن ميليشيات الحوثي «كانت قد استعدت منذ أيام لهذا الهجوم، إلا أن يقظة قوات الجيش الوطني قلبت الهجوم إلى هجوم معاكس شنته لدحر الميليشيات».

كما قال مصدر عسكري إن خمسة من قيادات الميليشيات الحوثية لقيت مصرعها خلال تصدي قوات الجيش الوطني لمحاولة فاشلة لعناصرها بالتقدم في مديرية برط العنان. ووفق ما أورد المصدر فإن القيادات الميدانية التي لقيت مصرعها هي، القيادي المكنى أبو روح الله، مشرف الميليشيات على جبهة برط، والقيادي أبو جهاد الحمزي، مشرف الأمن الوقائي للميليشيات في الجوف، والقيادي أبو مرتضى، مسؤول كتيبة مهندسين الألغام في جبهة برط.

كما لقي القيادي المكنى أبو بدر زرع، مشرف الميليشيات في منطقة الشعف، مصرعه في المعركة ذاتها، إضافة إلى قيادي أخر يدعى محسن محمد الغريبي، والمكنى أبو علوي الرعوي، مشرف مربع في مديريات برط.

غارات في البيضاء

وشن طيران التحالف العربي غارات جوية على مواقع ميليشيات الحوثي في مديرية ناطع بمحافظة البيضاء. وأوضح مصدر محلي أن مقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقع الميليشيات في مفرق اعشار وباعُرُف في مديرية ناطع بعدة غارات، أسفرت عن تدمير أسلحه وذخائر ومدفعية كانت تقصف منازل وممتلكات اليمنيين في بعض قرى المديرية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon