الفلاسي لـ«البيان »: الإعلام الخليجي عرّى أكاذيب الدوحة

قال المدير العام لمؤسسة وطني الإمارات ضرار بالهول الفلاسي إن دول المقاطعة نجحت باحتواء قطر، وبصورة تؤكد قوة وصلابة حكومات المنطقة، بالمضي نحو المستقبل.

والاستمرار ببناء مسيرة التنمية، المرضية للشعوب، في مقابل حالة استثنائية من الإقصاء السياسي التي يعيشها الشعب القطري اليوم من حكومته، والتي تمارس معه سياسة الاعتقالات والقمع وسحب الجنسيات.

وأوضح الفلاسي بتصريح خص به «البيان» من العاصمة البحرينية المنامة، بأن «دول المنطقة تعيش اليوم حالة من الارتياح، بعد احتواء وتقويض الإرهاب القطري، وبعد قطع خطوط تمويله، فبمجرد بدء المقاطعة انهار تنظيم داعش عن بكرة أبيه بالشام والعراق.

كما أن قوات (حفتر) الآن متقدمة في ليبيا مع انهيار تام للمتمردين، الحرب اليمنية بدورها تتطور مستجداتها بشكل إيجابي، وفي البحرين بالذات هنالك تقدم واضح على الخارجين على القانون».

جهة واحدة

وتابع «كل هذه المؤشرات تؤكد بأن هنالك جهة واحدة تقف خلف كل هذه المصاعب، وهي حكومة الدوحة، وبمجرد أن تم مقاطعتها خليجياً، انهارت كل أجنداتها الإرهابية العابرة للسواحل والحدود».

وعن الخطاب الإعلامي القطري قال «إعلام بذيء تكشّفت نواياه للجميع العام 2011، مع فوضى ما سمي بربيع العرب، والذي كان الإعلام القطري عنصراً تأزيمياً رئيسياً فيه.

ولا يزال مستمراً بأحداث البلبلة والاضطرابات حتى اللحظة، وبمقابل ذلك لقد نجحت وسائل الإعلام الإماراتية والسعودية والبحرينية والمصرية بمحاصرة أكاذيب الإعلام القطري، عبر تقديم الأدلة والبراهين الدامغة والتسجيلات، والاعترافات، وعلى أرضية تقوم على الإعلام النزيه، وعليه أضحت قناة الجزيرة اليوم بحالة من العزلة، وفقدان المصداقية، ليس في الخليج فحسب، بل بالعالم العربي ككل».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon