الأمم المتحدة: إيران تنتهك حظر الأسلحة في اليمن

«التحالف» يضيق الخناق على الحوثيين في صعدة

شدّدت الأمم المتحدة على أنّ إيران انتهكت الحظر الأممي المفروض على إرسال أسلحة إلى اليمن عبر إرسالها طائرات مسيّرة وصواريخ بالستية.

وفيما ضيقت قوات الشرعية اليمنية الخناق على الميليشيات الارهابية في معقلها الرئيسي بصعدة عبر عملية رأس الأفعى، وأحكمت سيطرتها على سلسلة جبال ومرتفعات أم العظب الاستراتيجية وعدة مرتفعات محيطة، قتل اثنين من أبرز قادة الميليشيات الايرانية.

وأفاد تقرير للامم المتحدة، أنّ إيران انتهكت الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على إرسال أسلحة إلى اليمن لأنّها سهلت للمليشيات الحوثية الحصول على طائرات مسيرة وصواريخ بالستية أطلقت على السعودية.

وتابع التقرير الذي رفع إلى مجلس الأمن، أنّ الخبراء المكلفين مراقبة الحظر، حددوا مخلفات صواريخ مرتبطة بمعدات عسكرية ذات صلة، وطائرات بدون طيار ايرانية الصنع تم إدخالها إلى اليمن بعد فرض الحظر على الأسلحة عام 2015.

سيطرة

إلى ذلك، وأحكمت قوات الجيش الوطني، قبضتها الكاملة على سلسلة جبال ومرتفعات أم العظب الاستراتيجية، وحررت عدة تباب محيطة بها منها تبتي فرعون، ومصطفى، في محافظة صعدة بعد معارك عنيفة في محور البقع وفق ما نقله الموقع الاخباري الرسمي للجيش.

وأشار إلى أن المعارك أدت إلى سقوط العديد من عناصر الميليشيا الحوثية ما بين قتيل وجريح وأسير علاوة على اغتنام كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والآليات والدراجات النارية.

كما أثنى قائد محور صعدة، العميد عبيد الاثله، على الانتصارات الكبيرة التي تحققت في البقع، بتطهير سلسلة جبال أم العظب من الميليشيا الانقلابية المدعومة من إيران، شاكرا دعم التحالف العربي ومرابطته جنباً إلى جنب مع اخوانهم في اليمن.

ويضيق الجيش الوطني الخناق على ميليشيا الحوثي في معقلها الرئيس بصعدة من عدة محاور، في إطار عملية عسكرية أطلق عليها قطع رأس الأفعى، في إشارة الى زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي.

تحرير

إلى ذلك، استعاد الجيش الوطني، مواقع استراتيجية في مديرية القبيطة شمال محافظة لحج، وكبد ميليشيا الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.وأفاد مصدر عسكري، ان قوات الجيش حررت جبل الحمام الاستراتيجي المطل على قاعدة العند الجوية. وأضاف أن المعارك أسفرت عن مقتل وجرح العشرات في صفوف المليشيا الانقلابية، حيث إن 12 جثة من قتلاها ما زالت متناثرة في أرض المعركة، وتم أسر أربعة عناصر.

وفي ميدي تكبدت ميليشيات الحوثي الإيرانية خسائر فادحة، لدى محاولتها مهاجمة الشرعية، وقتل نحو 20 عنصرها في المعارك، وفشل المتمردون خلالها من كسر الحصار على ما تبقى من جيوب لهم داخل المدينة.

على صعيد آخر، ارتكبت ميليشيا الحوثي الانقلابية، مجزرة جديدة بمنطقة الضباب، غرب تعز، راح ضحيتها ثلاثة مدنيين وعدد من الجرحى . وأكدت مصادر محلية مقتل امرأتين وطفل وإصابة طفلين من أسرة واحدة جراء سقوط صاروخي كاتيوشا على منزلهم في قرية شحط.

قصف

وفي السياق، أفاد مصدر يمني مطلع، أن مقاتلات التحالف شنّت غارات على مواقع في ذمار، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، غداة إطلاق الجماعة صاروخا باليستيا نحو نجران.

وكشف مصدر عسكري في الجيش الوطني، عن مصرع القيادي الحوثي البارز يحيى حسين العياني، الذي يعتبر من المقربين لزعيم الجماعة عبدالملك الحوثي وأحد المسؤولين عن اقتحام منزل الراحل صالح، مع خمسة من المشرفين الميدانيين في غارات لطيران التحالف على تجمعهم شرق الخوخة. كما قتل قيادي آخر يدعى فرحان العقبي وأصيب أربعة آخرين بكمين مسلح نفذته مقاومة البيضاء بمديرية الرياشية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon