أكد أن مواقف الأشقاء في التحالف ستبقى حية في الذاكرة

هادي: الخلاص من العصابات الحوثية الخيار الأوحد لبناء اليمن الجديد

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي «أن الخلاص من العصابات الحوثية المارقة هو الخيار الأوحد لبناء اليمن الاتحادي الجديد».

وأشاد هادي، خلال اتصال مع محافظ الجوف اللواء أمين علي العكيمي، بالتضحيات البطولية التي يقدمها القادة الميدانيون والضباط وضباط الصف والجنود والمقاومة الباسلة من الأبطال الأشاوس في محراب العزة والكرامة والدفاع عن الأرض والعرض بدعم وإسناد من قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

ودعا هادي، وفق ما بثته وكالة «سبأ» الرسمية إلى «مواصلة النصر على العصابات الحوثية المارقة الموالية للنظام الإيراني التي انقلبت على التوافق وغدرت بالوطن والشعب اليمني لمصلحة أجندة إيران الدخيلة».

اتصال

كما أجرى الرئيس اليمني، اتصالاً هاتفياً بقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن فضل حسن للاطلاع على سير العمليات العسكرية في إطار المنطقة الرابعة. وأشاد هادي بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهتي طور الباحة والقبيطة بمحافظة لحج، وكذا مديرية حيفان بمحافظة تعز من ميليشيات الحوثي الانقلابية.

تحرير كامل

وقال «إن هذه الانتصارات التي تتحقق في المواقع والجبهات بمختلف المحافظات تأتي تنفيذاً للخطة المرسومة سلفاً لتحرير كافة المحافظات من الميليشيات الانقلابية وتخليص الوطن من الممارسات والانتهاكات التي ترتكبها الميليشيات ضد الأرض والإنسان بطريقة مجردة من قيمنا الأخلاقية والإنسانية».

وأضاف، «لقد كان أبطال قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية صمام أمان وصخرة تحطمت عليها أوهام الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران الحالمة بالسيطرة على الوطن بقوة السلاح والعودة بالوطن إلى ما قبل ثورة الـ26 من سبتمبر التي قضت على الحكم الإمامي البغيض ومخلفاته المتمثلة في الجهل والفقر والمرض».

وأكد أن الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش لن تتوقف إلا بتحرير كافة المحافظات من التواجد الحوثي، والقضاء على مشروعهم الدموي والإرهابي والقمعي الذي طال أبناء الشعب اليمني الرافض لتواجدهم والحالم بدولة النظام والقانون والعدل والمساواة والحكم الرشيد المتمثل في الدولة المدنية الاتحادية التي توافق عليها كافة أبناء الشعب اليمني.

إشادة

وثمن الرئيس اليمني الدعم الإسنادي والعملياتي لقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الذي كان له الفضل في عمليات التحرير التي شهدتها عدد من المواقع العسكرية في مأرب والجوف وشبوة والبيضاء وتعز وغيرها من المحافظات، مؤكداً أن تلك المواقف التي جسدها الأشقاء في التحالف العربي ستبقى حية في ذاكرة ووجدان أبناء الشعب اليمني.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon