94 شهيداً وآلاف الجرحى والمعتقلين في 2017

عباس: سنقاضي إسرائيل في المحاكم الدولية

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن السلطة بصدد اتخاذ قرارات مهمة خلال هذا العام، بما في ذلك الذهاب إلى المحاكم الدولية والانضمام إلى المنظمات الدولية من أجل مساءلة إسرائيل، على انتهاكاتها للقانون الدولي، وإعادة النظر في الاتفاقات الموقعة.

ودان الرئيس عباس القـــرار العنصري الذي صّوت عليه جمـــيع أعضاء الوزراء الإسرائيليين في اللجنة المركزية لليكود لصالح ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة لتوسيع المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية غير القـــانونية.

وأكد أن القرار يقــضي بإنهاء الوجود الفلسطيني وحقوقه غير القابلــة للتصرف، وفرض مشروع إسرائيل الكبرى على فلسطين التـــاريخية، وطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري، لوقف هذا العدوان الذي يقوده أعضاء الائتلاف الحكومي المتطرف، على الحقــوق الفلسطينية، وعلى قرارات الشرعية الدولية.

وأضاف «لم يقـــبل أي شعب في العالم على نفسه أن يعيش كالعبيد، وإن الشعب العربي الفلسطيني لن يكون أول من يفعل ذلك، ولذلك فنحن بصدد اتخاذ قرارات هامة خلال عام 2018، بما في ذلك الذهاب إلى المــحاكم الدولية والانضمام إلى المنظـــمات الدولية واتخاذ جميع الوسائل القانونية من أجل حماية حقوق شعبنا ومساءلة إسرائيل، الســــلطة القائمة بالاحتلال، على انتهاكاتها الجسيمة والمنهجية للقانون الدولي».

انتهاكات إسرائيل

في الأثناء، أصدر مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية تقريره السنوي «حصاد» حول الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خلال عام 2017، حيث رصد ووثق أبرز انتهاكات الاحتلال كأعداد الشهداء والجرحى والمعتقلين والاستيطان ومصادرة الأراضي وهدم المنازل وغيرها من جرائم الاحتلال.

وقال مدير المركز سليمان الوعري بأن عام 2017 كان عاماً صعباً على الفلسطينيين نظراً لارتفاع وتيرة اعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين بمختلف المناطق، وان التقرير اشتمل على ابرز الانتهاكات الإسرائيلية فقط.

الشهداء

واستشهد (94) فلسطينيا خلال عام 2017، في كل من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، من بينهم (16) طفلاً وسيدتان، ولا تزال سلطات الاحتلال تحتجز جثامين (15) شهيداً بثلاجاتها في مخالفة صارخة للقانون الدولي الإنساني.

وأضاف «قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال العام 2017 بإصابة وجرح نحو (8300) مواطن فلسطيني، أصيب اغلبهم باستنشاق الغاز السام المسيل للدموع في كل من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، حيث كان شهر ديسمبر الأعلى من حيث أعداد الجرحى حيث أصيب وجرح نحو (5400) مواطن، على خلفية الاحتجاجات على قرار الرئيس الأميركي «ترامب» اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال.

إلى ذلك قامت سلطات الاحتلال باعتقال (6742) مواطنا فلسطينيا من بينهم نحو (1467) طفلاً و( 156) سيدة في كل من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى نهاية العام نحو (6500) أسير، منهم نحو (350) طفلاً قاصراً، و(58) أسيرة، بينهنّ (9) فتيات قاصرات، و(450) معتقلا إداريا، و(22) صحفياً، و(10) نوّاب.

الاستيطان

واعتبرت اسرائيل فوز الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» بمثابة ضوء أخضر لها للمضي قدماً بمخططاتها الاستيطانية الاستعمارية، حيث عبرت عن نيتها إخراج عشرات المخططات الاستيطانية التي كانت حبيسة الأدراج والتي امتنعت عن تنفيذها في السابق بسبب الضغوطات الدولية، وشهد العام 2017 زيادة كبيرة في وتيرة بناء وتوسيع المستوطنات.

حيث قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ومن خلال اذرعها المختلفة المسؤولة عن البناء في المستوطنات بالمصادقة على بناء نحو (16800) وحدة استيطانية جديدة، ثلثها في مدينة القدس المحتلة، فيما باشرت اذرع الاحتلال المختلفة ببناء وتنفيذ نحو 4000 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات القدس والضفة الغربية.

وتقوم سلطات الاحتلال بتوسيع وتسمين الكثير من المستوطنات في الضفة الغربية على حساب أراضي المواطنين الفلسطينيين بصمت وبعيداً عن وسائل الإعلام مثل مستوطنات «اريئيل وبركان وليشم» القائمة على أراضي سلفيت بالإضافة إلى مستوطنات «نعاليه ونيلي» غرب مدينة رام الله.

12

طلبت النيابة العامة الاسرائيلية أمس توجيه 12 تهمة للفتاة الفلسطينية عهد التميمي (16 عاما) التي ضربت جنديين اسرائيليين في شريط فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي في 15 ديسمبر الماضي، بحسب ما اعلنت محاميتها.

ومن بين التهم القاء الحجارة والتهديدات، بحسب لاسكي. ويسعى الادعاء ايضا الى توجيه خمس تهم الى والدتها ناريمان، بينما تم بالفعل تقديم لائحة اتهام ضــــد قريبتها نور (20 عاما).

53

قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية في فلسطين يوسف ادعيس، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، منعت رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي 53 وقتاً، خلال الشهر الماضي.

وأوضح ادعـــيس فـــي بيان صحافي، أن الاحتلال يكـــون بذلك قد منـــع رفع الأذان خلال عـــام 2017، (645) وقتاً، منتهكاً بذلك حرمة المسجد الإبراهيمي الشـــريف، ومنتقصاً من حرية المسلمين بإقامة شعائرهم الدينية.

تأجيل

أعلن مسؤولون في وزارة الخارجية الإسرائيلية،أمس،أن زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى إسرائيل تأجلت إلى أجل غير مسمى . كان مسؤولون قد أعلنوا إن بنس سيزور إسرائيل في 14 يناير الجاري، وذلك عقب تأجيل زيارة بنس التي كانت مقررة الشهر الماضي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon