أمن

الشرطة السودانية تحرر 95 رهينة من عصابات الاتجار بالبشر

تمكنت قوة من رئاسة شرطة ولاية كسلا شرقي السودان وبعد عملية تم فيها تبادل لإطلاق النار من تحرير 95 رهينة من قبضة عصابات الاتجار ومهربى البشر، التي احتجزت الرهائن في إحدى الغابات بمحلية «خشم القربة» على الحدود بين السودان ودولتي اثيوبيا وإريتريا.

وكشف قائد القوة العميد عبدالله أحمد الصايغ أن عملية تحرير الرهائن تم فيها تبادل لإطلاق النار دون حدوث إصابات في أوساط أفراد الشرطة أو الرهائن أو الجناة، مشيرا الى أنه تم إلقاء القبض على عدد من الجناة الذين سيتم التعامل معهم وفقا للقانون.

ووقف المسؤول السوداني على أوضاع الرهائن الذين تم تحريرهم، وأعلن بأن العام 2018م سيكون عاماً لحسم ظاهرة تهريب البشر بالولاية، وعد عملية تحرير الرهائن بأنها رد بليغ للمنظمات التي تدعي عدم تعاون بلاده في عمليات مكافحة تهريب البشر.

بدوره قال مدير شرطة ولاية كسلا اللواء يحيى الهادي سليمان إن هذه العملية نوعية من حيث أعداد الرهائن والضباط المشاركين في تنفيذها وقال إن قواته ستكون على العهد في حماية الأمن والاستقرار.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon