تقارير عن انحسار خطر الإرهاب في 2017

قتيلان بهجوم مسلح على متجر في مصر

لقي شخصان مصرعهما في هجوم مسلح استهدف محل خمور بمنطقة العمرانية بالجيزة، جنوب العاصمة المصرية القاهرة أمس، فيما أعلنت وزارة الداخلية المصرية، تراجع الهجمات بشكل ملحوظ في السنة الماضية عما شهده عام 2016.

وذكر شهود عيان ومصادر أمنية أن الحادث وقع في شارع الدكتور بالعمرانية بالجيزة، حيث أطلق مجهولون يستقلون «توك توك» النيران على صاحب المحل أثناء قيامه بمعاونة آخرين بتنزيل بضاعته الجديدة لتوزيعها في أعياد الميلاد واحتفالات العام الجديد. وأضافوا أن الطلقات استقرت في جسد شقيقين كانا يساعدان في تنزيل الخمور، فيما نجا صاحب المحل.

وتبين أن الشقيقين يمتلكان محلاً لقطع غيار السيارات مجاوراً لمحل الخمور، وعقب نهاية عملهما أغلقا المحل وساعدا صاحب المحل ليلقيا حتفهما برصاص المجهولين.

من جانبها قامت قوات الأمن بتمشيط المنطقة وإغلاق مداخل ومخارج المنطقة للبحث عن الجناة، كما استمعت لأقوال شهود العيان الذين أدلوا ببعض أوصاف القتلة. الى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، أمس، حصيلة عملها في مجال مكافحة الإرهاب خلال عام 2017، مؤكدة تراجع الهجمات بشكل ملحوظ عما شهده عام 2016.

وقالت الوزارة إن سنة 2017، شهدت وقوع نحو 332 هجوماً إرهابياً في مصر، مقارنة بعدد 807 هجمات وقعت خلال عام 2016.

وأوضحت الوزارة أنه خلال العام المنصرم، تم القبض على نحو 200 إرهابي يعتنق بعضهم الأفكار التكفيرية، وينتمون إلى تنظيم الإخوان الإرهابي وأجنحته المسلحة «حسم - لواء الثورة - طلائع حسم».

وأسفرت المداهمات الأمنية خلال العام الماضي، عن مقتل حوالى 180 تكفيرياً، في مواجهات مسلحة مع قوات الأمن. وأوضحت الداخلية أنه تم إحباط 76 هجوماً إرهابياً خلال العام، كانت تستهدف كنائس ومنشآت حيوية بعدة محافظات.

ولا تزال السلطات المصرية تكافح للقضاء على مجموعات مسلحة متطرفة، تنشط خصوصاً في شبه جزيرة سيناء، لا سيما تنظيم «أنصار بيت المقدس» التابع لتنظيم «داعش».

زيارة

يتوجه علي عبد العال رئيس مجلس النواب المصري، اليوم الثلاثاء، على رأس وفد برلماني إلى المملكة العربية السعودية في زيارة برلمانية تلبيةً للدعوة الموجهة من عبد الله بن إبراهيم آل الشيخ رئيس مجلس الشورى بالمملكة.

وتهدف الزيارة إلى بحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين، خاصة على المستوى البرلماني، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول قضايا الاهتمام المشترك.

من المقرر أن يعقد الوفد البرلماني المصري خلال هذه الزيارة عدداً من اللقاءات، مع كبار المسؤولين في المملكة العربية السعودية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon