خب والشعف مفتاح تحرير صعدة

تعد مديرية خب والشعف شمال الجوف، كبرى مديريات المحافظة المكونة من 12 مديرية، وخب والشعف أكبر مديرياتها - بل أكبر مديرية مساحة على مستوى اليمن - وتعادل نسبة 82% من المساحة الكلية للمحافظة.

وتتوسط مديرية خب والشعف بحدودها مركز المحافظة من الجنوب ومن الشرق الغربي محافظة حضرموت، ومن الشمال الحدود السعودية، ومن الغرب مديريتي كتاف والحشوة بمحافظة صعدة، المعقل الرئيس لميليشيات الحوثي الانقلابية، ما يجعل تحريرها أقوى ضربة للحوثيين، وفق مصادر عسكرية، بقطع طرق إمداداتها وتأمين الخط الدولي والتقدم باتجاه معقلهم الرئيس في صعدة من جبهة جديدة. ووفق موقع «العربية نت» يصف خبراء عسكريون، الجوف بأنها مفتاح تحرير صعدة وعمران وصنعاء، حيث بات حوالي 90% من إجمالي مساحتها تحت سيطرة الجيش الوطني.

وتبعد محافظة الجوف عن العاصمة صنعاء مسافة 143 كيلومتراً وتتصل بمحافظة صعدة من الشمال، وصحراء الربع الخالي من الشرق، وأجزاء من محافظتي مأرب وصنعاء من الجنوب، محافظتي عمران وصعدة من الغرب، وقد أصبحت على وشك إعلان تحريرها كاملة، ستوفر أفضلية للجيش للتقدم نحو عمران وصنعاء. وتشهد ميليشيات الحوثي انهياراً كبيراً في صفوفها على وقع التقدم الميداني المستمر للجيش اليمني بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon