تظاهرات الرفض تجتاح عدداً من دول العالم

اجتاحت تظاهرات الرفض للقرار الأميركي بشأن القدس، العديد من الدول العربية والإسلامية والكثير من دول العالم.

وندد المتظاهرون أمام مبنى السفارة الأميركية في عمان باعتراف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأحرق متظاهرون صوراً لترامب وأعلاماً أميركية وإسرائيلية، فيما رفعوا أعلاماً أردنية وفلسطينية هاتفين «الموت لإسرائيل» و«أميركا أصل الإرهاب، أميركا صهيونية». كما هتفوا «لا سفارة أميركية على الأرض الأردنية» و«من القدس إلى عمان يسقط حكم الأمريكان»، داعين إلى طرد السفير الأميركي.

كما نفذ آلاف الطلاب وقفة احتجاجية داخل حرم الجامعة الأردنية في عمان منددين بقرار ترامب ومطالبين بإلغاء معاهدة «وادي عربة» الموقعة مع إسرائيل عام 1994 ومقاطعة واشنطن.

ومن المقرر أن تنظم تظاهرات عدة منددة بالقرار الأميركي اليوم عقب صلاة الجمعة. وانتفضت تونس على بكرة أبيها ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث شهدت مسيرات حاشدة في أغلب المدن، بينما صادق نواب الشعب (البرلمان) على لائحة أعدها المجلس ضد قرار ترامب بأغلبية 121 صوتاً.

وقرر المجلس تنفيذ وقفة احتجاجية للنواب في ساحة باردو والمشاركة في المسيرة الوطنية التي ستنتظم، اليوم الجمعة، للتعبير عن المساعدة المطلقة الشعب الفلسطيني وعاصمته القدس الشريف، وسط دعوات لمقاطعة أميركا وسفارتها في تونس.

وتواصلت ردود الفعل السودانية الغاضبة تجاه قرار الرئيس الأميركي، وحذر وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور من تداعيات خطيرة للقرار الأميركي أبرزها زيادة الإرهاب في العالم، معتبراً القرار ضربة للسلام في المنطقة.

وعقدت الهيئة التشريعية السودانية ممثلة في البرلمان ومجلس الولايات جلسة طارئة لمناقشة القضية، وطالب نواب الهيئة، الحكومة السودانية والحكومات العربية والإسلامية باتخاذ خطوات أكثر قوة لمقاومة القرار وحمل واشنطن على سحبه، فيما دعت فعاليات شعبية لتظاهرات احتجاجية اليوم بجميع البلاد. كما خرجت مسيرات غاضبة في مصر رفضاً للسياسات والقرارات الأميركية.

ونظمت في دول العالم، بينها أفغانستان وباكستان وتركيا والهند وماليزيا، تظاهرات منددة بالقرار الأميركي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon