حوار

أجواء تفاؤل بتسوية الأزمة بين بغداد وأربيل

أكدت الحكومة العراقية ظهور بوادر إيجابية تسهم في تسوية الخلافات قريباً، مع إقليم كردستان، وحسم ملفات دستورية تتعلق بانتشار القوات المسلحة في المناطق المتنازع عليها، والسيطرة على الحقول النفطية والمعابر الحدودية، فيما رأى التحالف الكردستاني أن إلغاء المحكمة الاتحادية العليا لاستفتاء الانفصال يغني عن صدور قرار من الإقليم بإلغائه لكونه أعلن التزامه بالقرار القضائي، داعياً رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي إلى «البدء سريعاً بحوار على وفق أطر الدستور».

كما أكد مستشار مجلس أمن إقليم كردستان مسرور بارزاني، استعداد إقليم كردستان للدخول في حوار مفتوح ومباشر مع بغداد لحل جميع الخلافات القائمة بين الجانبين، وأن يتم البدء باتخاذ خطوات عملية لتطبيق الدستور.

من جانبه، أفاد الناطق باسم الحكومة سعد الحديثي، بأن «العلاقة مع إقليم كردستان بدأت تأخذ منحى آخر، وهناك بداية لتسوية المشكلات وفقاً للأطر القانونية الصحيحة».

وقال الحديثي إن «الإقليم بدأ من خلال تصريحاته يلتزم بالدستور، وكذلك ما صدر عن المحكمة الاتحادية العليا من قرارات تخص موضوع استفتاء الانفصال وإلغائه».

ودعا الحكومة إلى «إلغاء جميع القرارات التي صدرت بحق الإقليم على إثر الاستفتاء الملغى».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon