مرتزقة إيران يعتدون على نساء اليمن

الشرعية تطلق معركة تحرير ساحل اليمن الغربي

أطلقت قوات الشرعية اليمنية بدعم من التحالف العربي، معركة تحرير ما تبقى من الساحل الغربي لليمن من مرتزقة إيران، وتقدمت باتجاه محافظة الحديدة وسط انهيار متسارع لدفاعات ميليشيا الحوثي على مشارف مدينة خوخة، وبدأ توافد أفواج مسلحة تابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام وانضمامها إلى الشرعية في الساحل الغربي.

وتقدمت القوات الحكومية إلى مشارف مديرية الخوخة وحررت بلدة موشج. كما شنت مقاتلات التحالف العربي عدة غارات على مواقع ميليشيات الحوثي الإيرانية في محور نهم شرق صنعاء، ومعسكر الصيفي بصعدة، لقطع الإمدادات الحوثية عن الساحل الغربي. وقال مصدر ميداني لـ«البيان»، إن كتيبتين من الحرس الجمهوري سابقاً، انضمتا لصفوف الشرعية واجتمعتا لقتال الحوثيين في الزهاري، كما حررت قوات الشرعية خلال الساعات الأولى من المعركة جبل حرزين الاستراتيجي غربي تعز، وشمال منطقة يختل على الطريق إلى خوخة.

وشهدت صنعاء التي تحتلها ميليشيا إيران مجازر ارتكبتها ميليشيا الحوثي، حيث طال القمع تظاهرات نسائية بالرصاص، طالبت بتسليم جثة الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وعدد من قيادات حزب المؤتمر الشعبي.

واستخدمت الميليشيات الإيرانية الإرهابية في الاعتداء على نساء صنعاء الرصاص الحي، ما أسفر عن إصابة العشرات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon