الإمارات قلقة من استمرار تدفّق السلاح الإيراني للحوثي

عبرت دولة الإمارات العربية المتحدة عن قلقها إزاء استمرار تدفق السلاح الإيراني للميليشيات الحوثية. وعبر معالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع، عن القلق إزاء استمرار تدفق السلاح الإيراني للميليشيات الحوثية، واستهدافها للعاصمة السعودية الرياض بصواريخ باليستية إيرانية المنشأ.

وترأس معاليه وفد الدولة المشارك في اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي «الناتو» الذي جرى في العاصمة البلجيكية بروكسل، بمشاركة عدد من الدول الأعضاء والشركاء.

وضم الوفد عددا من كبار الضباط والمسؤولين في وزارة الدفاع والقوات المسلحة ومحمد عيسى بوشهاب السويدي سفير الدولة لدى مملكة بلجيكا المندوب الدائم للدولة لدى منظمة حلف شمال الأطلسي «الناتو».

وحضر معالي البواردي اجتماع حلف الناتو لبحث سبل التعاون مع «الناتو» لدعم جهودهم في عمليات دعم الحزم في أفغانستان.

وأكد معاليه في لقائه على هامش اجتماع وزير الدفاع الأميركي لقيادة الولايات المتحدة للتحالف الدولي لمكافحة داعش، عدم تهاون الإمارات في مكافحة الإرهاب بكل أشكاله، وأن ما نتج من دور القوات المسلحة للدولة في التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في مختلف مناطق اليمن هو إسناد القوات الشرعية اليمنية لاستعادة السيطرة على العديد من المناطق اليمنية من يد الجماعات الإرهابية، والذي أدى إلى انخفاض ملحوظ في العمليات الإرهابية.

وعبر معاليه عن القلق إزاء استمرار تدفق السلاح الإيراني للميليشيات الحوثية واستهدافها للعاصمة السعودية الرياض بصواريخ باليستية إيرانية المنشأ.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon