تكتل

الإعلان عن تشكيل كتلة برلمانية تقدمية في تونس

أعلن 43 نائبا بمجلس نواب الشعب (البرلمان) التونسي ينتمون إلى عدد من الكتل النيابية، على غرار كتلة الحرة لحركة مشروع تونس وآفاق تونس والكتلة الوطنية، وحركة نداء تونس إلى جانب نواب مستقلين، رسمياً، عن تكوين جبهة برلمانية جديدة «وسطية تقدمية».

وأفادت الجبهة، في بيان صادر عنها أمس، بأنه سيتم عقد الجلسة العامة الأولى للإعلان عن تكوين هذه الجبهة البرلمانية، يوم الاثنين القادم. وأوضح الأعضاء الموقعون على نص البيان، أن الجبهة تكونت بناء على تشخيص دقيق للوضع السياسي والبرلماني في البلاد، الذي يتسم وفق تقديرهم «بفقدان التوازنات السياسية التي أفرزتها نتائج انتخابات 2014».

ويرى مراقبون أن الجبهة الجديدة جاءت لمساندة رئيس الحكومة الحالية يوسف الشاهد الذي يتعرض لضغوط سياسية من قبل الائتلاف الحاكم بسبب قيادته حملة ضد الفساد أدت إلى الإطاحة بعدد ممن رجال الأعمال المعروفين بقربهم من الأحزاب السياسية الفاعلة، كما جاءت لتحد من حالة «التغول التوافقي» بين حركة نداء تونس وحليفتها حركة النهضة.

إلى ذلك، يؤدي رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد بداية من اليوم السبت زيارة رسمية إلى مصر للإشراف صحبة نظيره المصري على أشغال الدورة 16 للجنة العليا التونسية المصرية المشتركة.

ويتضمن برنامج الزيارة بالخصوص، الإعلان عن نتائج منتدى الاستثمار والشراكة الاقتصادية التونسية المصرية الذي سينعقد اليوم بإشراف وزيرة الاستثمار المصرية ووزير التجارة التونسي، وسيكون لشاهد لقاءان مع كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon