مقتل رئيس القوات الخاصة للانقلابيين في الحديدة وخسائر فادحة لهم في تعز والجوف

الشرعية تحرّر مواقع استراتيجية شرق صنعاء

حقّق الجيش الوطني انتصارات على الانقلابيين على عدة جبهات، وقتل رئيس عمليات القوات الخاصة التابعة لميليشيات الحوثي، و15 عنصراً آخرين في غارة للتحالف العربي استهدفت تجمعاً لهم في الحديدة، فيما تمّ تحرير خمسة مواقع استراتيجية في نهم شرق صنعاء، تكبّدت الميليشيات خسائر فادحة في معارك تعز، بينما قصف التحالف العربي مواقع عسكرية للانقلابيين في العاصمة.

وقتل رئيس عمليات القوات الخاصة التابعة لميليشيات الحوثي، و15 عنصرًا آخرين في غارة للتحالف العربي استهدفت تجمعًا لهم في مديرة الخوخة بالحديدة اليمنيةوتمكّنت قوات الشرعية، أمس، من تحرير مواقع جديدة من قبضة الانقلابيين في مديرية نهم شرق صنعاء، وسط تقدم كبير في الطريق نحو العاصمة.

أكّد الناطق باسم المنطقة العسكرية السابعة عبدالله الشندقي في بيان، أنّ قوات الجيش الوطني حرّرت جبال العارضة والجبل الأسود والتبة الخضراء وجبل الركاب والفقية وجربة ملح، في جبهة نهم، بعد معارك عنيفة مع عناصر الميليشيات الانقلابية، مشيراً إلى أنّ المعارك أسفرت عن مقتل أكثر من 17 عنصراً من ميليشيات الانقلاب وجرح العشرات منهم.

وأشار الشندقي إلى أن طيران التحالف العربي دعم مقاتلي الجيش الوطني، إذ تمّ قصف وتدمير خمس دوريات وثلاث مدرعات، موضحاً أنّ المعركة لا تزال مستمرة وسط انهيار كبير في صفوف الميليشيات، وفرار مقاتليها باتجاه نقيل ابن غيلان.

في الأثناء، شنّت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية مكثّفة على مواقع عسكرية خاضعة لسيطرة الميليشيات في صنعاء. وأكّدت مصادر عسكرية، أنّ غارات جوية استهدفت مدرسة الحرس الجمهوري في حي الجراف شمالي المدينة. وتزامنت الغارات مع أخرى مماثلة استهدفت المعهد الفني للدفاع الجوي بمنطقة جدر، التابعة لمديرية بني الحارث. كما استهدفت مقاتلات التحالف بغارتين جويتين مبنى الكلية الحربية في حي الروضة شمالي صنعاء.

مواجهات تعز

ولقي 11 انقلابياً مصرعهم وأصيب آخرون في مواجهات مع قوات الشرعية في منطقة الشقب شرقي مديرية صبر الموادم في تعز، حيث اندلعت معارك عنيفة عقب هجوم شنه الانقلابيون على مواقع حكومية في قرى النكابي ومزعل والفراحي بمنطقة الشقب، إلّا أنّ قوات الجيش الوطني تصدّت لهم وقتلت 11 منهم، بينهم قائد فرقة القناصة في ميليشيات الحوثي راكان البحيري.

خسائر انقلابيين

كما تجدّدت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش الوطني والميليشيا الانقلابية، أمس، في عدة مواقع بمديرية خب الشعف بمحافظة الجوف، وتكبّدت خلالها الميليشيا خسائر فادحة. إلى ذلك تمكّنت منظمة الصليب الأحمر من انتشال العديد من جثث عناصر الميليشيا الانقلابية الذين قتلوا بنيران قوات الجيش الوطني اليومين الماضيين في جبهة العقبة، بالمديرية ذاتها.

وقصفت الميليشيا الانقلابية بصواريخ الكاتيوشا عدة قرى سكنية وتجمعات للنازحين في مديرية الغيل.

قتلى أسبوع

وقال الجيش اليمني: إن حصيلة الأسبوع الثاني من المعارك مع الانقلابيين في أكثر من جبهة، أسفرت عن مصرع 235 انقلابياً منذ السبت الماضي. وأوضح أنّ بين قتلى الانقلابيين 20 قيادياً ميدانياً، وثلاثة من كبار القادة الذين ينتمون لما كان يعرف بالحرس الجمهوري الموالي للمخلوع، فضلاً عن إصابة المئات البعض منهم إصابتهم خطيرة.

أسرت قوات الجيش اليمني، أمس، مقاتلاً حوثياً من أصول أفريقية، وأثناء تنفيذ ميليشيات الحوثي الانقلابية محاولة تسلّل فاشلة في جبهة ميدي بمحافظة حجة على الحدود مع السعودية، قتل انقلابيان فيما لاذ البقية بالفرار.

وأفاد المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني، أن الاعترافات الأولية للأسير تشير إلى أنّ الميليشيات تدرب عناصر إفريقية من جنسيات مختلفة في معسكرات تدريبية في الجزر الإفريقية المحاذية لليمن بإشراف من عناصر لبنانية وإيرانية. وذكر في بيان نشره على صفحة المركز الرسمية على موقع «فيسبوك»، أنّ الأسير يحمل الجنسية الجيبوتية، وتم القبض عليه وهو يقاتل في صفوف الميليشيات الانقلابية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon