تنسيق

مصادر لـ «البيان »: تفاهم روسي أميركي لمنع أي تصادم

كشفت مصادر لـ«البيان»، عن تفاهم أميركي روسي حول تقاسم دير الزور بين قوات النظام والميليشيات التابعة له، وبين قوات سوريا الديمقراطية «قسد»، التي تسيطر على منطقة الجزيرة، بينما تسيطر قوات النظام على الشامية. وأكدت أن ثمة تنسيق بين واشنطن وموسكو حول منع أي تصادم عسكري بين الطرفين، حتى يتم الانتهاء من تنظيم داعش بشكل نهائي في المناطق الشرقية.

مشيرة إلى أن المرحلة المقبلة، ستكون مرحلة تثبيت الاستقرار في المنطقة. من جهة أخرى، قالت مصادر في «قسد»، إنها مستعدة للرد على أي اعتداءات من قبل قوات النظام، إلا أنها لا تحبذ المواجهة العسكرية في المرحلة الراهنة.

وعلمت «البيان» أن ثمة مساع أميركية لجذب شيوخ العشائر في مناطق دير الزور، من أجل المساهمة في استقرار تلك المناطق، مرجحين أن تكون عودة الأهالي إلى المناطق التي تسيطر عليها «قسد»، أكثر من عودة الأهالي إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام. إلى ذلك، أكد ناشطون سوريون لـ«البيان» من دير الزور، أن المدنيين من الصعب أن يعودوا إلى المناطق التي يسيطر عليها النظام في المدينة، مشيرين إلى أن هناك مخاوف كبيرة من الأهالي أن يعود النظام إلى ممارساته القمعية.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon