السيسي: عازمون على تحقيق تنمية حقيقية في سيناء

أكّد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، عزم مصر على تحقيق تنمية حقيقية في سيناء، مشيراً إلى أن ما يبذل هناك من جهود تنموية مضاعفة يأتي في ضوء الأهمية الاستراتيجية لسيناء، لافتاً إلى أنّ ما يتم إنفاقه على المشروعات التنموية بسيناء والمحافظات المجاورة وصل إلى نحو 150 مليار جنيه، بما يؤكد توجه الدولة لتحقيق تنمية شاملة بسيناء وحرصها على ضمان عدم المساس بها مستقبلاً.

وتفقّد السيسي خلال زيارته العاصمة الإدارية الجديدة وتدشين المرحلة الأولى منها، مقر فندق الماسة الجديد التابع للقوات المسلحة، الذي تم ّالانتهاء من إنشائه بالكامل. وشدّد السيسي على ضرورة أن تمثّل العاصمة الجديدة جيلاً جديداً من المدن المصرية توفر جودة حياة مرتفعة لساكنيها وفقاً لأعلى المعايير وأحدث التقنيات، مشيراً إلى أن العاصمة ستحقق استدامة النمو السكاني المخطط بما يحد من النمو العشوائي وما يستتبعه من مشكلات متعددة.

وأشار السيسي إلى أن المساحات الخضراء المخطط إقامتها بالعاصمة الجديدة، تأتي في إطار الحرص على الاستفادة من مياه الصرف وإعادة تدويرها واستخدامها من أجل ري المناطق الخضراء، موضحاً أنّ الدولة المصرية تعمل على معالجة عدة أولويات في وقت واحد، وتقوم ببذل جهود مضاعفة عمن أجل بناء دولة حديثة تحظي باحترام الكل.

حلم

ولفت السيسي إلى أنّ من حق المصريين أن يحلموا بالمستقبل الأفضل، وأنّ من الضروري تعويض ما ضاع من وقت خلال السنوات الماضية، موضحاً أنّ بناء العاصمة الجديدة لم ولن يأتي على حساب ما تقوم به الدولة من مشروعات تنموية أخرى تتمتع أيضاً بأولوية مماثلة.

وناشد الرئيس المصري الجميع بأهمية الإلمام الجيد بتفاصيل الأمور قبل التطرق إلى الموضوعات المتعلقة بالعاصمة الإدارية الجديدة، منوهاً إلى أن الجميع سيدرك قريباً أهمية ما يتم تنفيذه خلال هذه المرحلة في سبيل تحقيق التنمية الشاملة التي يتطلع إليها المصريون.

وأبان السيسي أنّ تكلفة إنشاء العاصمة الإدارية تمّ تجهيزها بشكل كامل، مشيراً إلى أن الطلب على الأراضي في العاصمة الجديدة يتزايد من جانب المستثمرين ويغطي تقريباً كل المساحة المتاحة، موجّهاً بمعالجة جميع الإشكاليات المتعلقة بتوفير التمويل اللازم لإدخال المرافق المختلفة إلى العاصمة الإدارية.

فلسفة عمل

كما أشار السيسي إلى أن فلسفة العمل بالعاصمة الإدارية هو تحقيق واقع على الأرض قبل طرح الأراضي للمستثمرين، منوهاً إلى أن المرحلة الأولي الجاري إنشاؤها ستكون قاطرة المشروع. وأشاد السيسي في هذا الإطار بوتيرة العمل السريعة التي يشهدها تنفيذ العاصمة الإدارية، مشيراً إلى أن المشروعات الأخرى المماثلة حول العالم استغرق تنفيذها سنوات طويلة.

وأوضح الرئيس المصري أن الدولة طرحت خلال السنوات الماضية نحو 125 ألف قطعة أرض لتلبية احتياجات المواطنين، وأنّه جاري الآن طرح 35 ألف قطعة أرض إضافية، وهو ما يشكل معدل غير مسبوق في توفير الأراضي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon