مساعدات إماراتية إغاثية عاجلة لأهالي المكلا

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، مساعدات إغاثية عاجلة على أهالي منطقتي جول مسحة والحرشيات في مديرية المكلا بمحافظة حضرموت، الذين يعانون أوضاعاً معيشية بالغة السوء، استمراراً للجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات، للحد من الأوضاع الإنسانية السيئة التي تعصف بسكان مناطق حضرموت.

ووزع فريق ميداني تابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي ثلاثة آلاف سلة غذائية على الأسر المحتاجة والمعوزة وذوي الدخل المحدود في أحياء منطقتي جول مسحة والحرشيات.

رفع المعاناة

وأكد عبد العزيز الجابري، رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، حرص الهيئة على الإسهام في رفع المعاناة عن المحتاجين، وخاصةً الأسر الفقيرة والأشد فقراً التي تفتقر إلى أبسط الاحتياجات التي تلبي متطلباتها.

وقال إن توزيع هذه السلال الغذائية يأتي استمراراً لبرنامج المساعدات الإنسانية الذي تقوم به الهيئة ضمن سلسلة من الحملات نفذتها في عموم مناطق حضرموت، إضافة إلى وصولها إلى مناطق نائية تعاني ندرة الاحتياجات الأساسية، لافتاً إلى أن الهيئة ستواصل توزيع المساعدات في المديريات المتبقية على مستحقيها، بهدف التخفيف من معاناتهم، لضمان تحقيق أبسط معايير الأمن الغذائي لأهالي المحافظة.

فرحة كبيرة

وعبّر المستفيدون من المساعدات عن سعادتهم بوصول القافلة الغذائية الإماراتية التي من شأنها التخفيف من معاناتهم، نظراً إلى ظروفهم الصعبة وفقدانهم مقومات الحياة، نتيجة تهالك الوضع الاقتصادي وتعطل مصادر الدخل التي تؤمّن لهم الحصول على لقمة العيش، واصفين وصول هذه القافلة بالعيد، لأنها رسمت الفرحة على محيا الجميع.

في الأثناء، شهدت المكلا، أول من أمس، حفلاً كرنفالياً بهيجاً على خشبة مسرح الطفل بمركز مكلا مول التجاري، ضمن فعاليات مهرجان حملة «ما قصرتوا عيال زايد»، بحضور محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني.

وأعرب الأطفال -الذين توافدوا مع ذويهم لحضور الحفل- عن شكرهم لدولة الإمارات على ما تقدمه لهم، بتوجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من أجل رسم البسمة على وجوههم ونشر الفرحة بينهم، في ظل الظروف التي تمر بها بلادهم.

تضمنت الفعالية عدة أنشطة مصاحبة، ومسابقات في الرسم والتلوين للأطفال، عبروا من خلالها عن عمق العلاقات الأخوية التي تربط شعبي دولة الإمارات والجمهورية اليمنية. ووجّه المشاركون رسائل حب ومودة وشكر من أبناء حضرموت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة على وقفتها الأخوية القوية معهم.

تخلل الحفل فقرات فنية وغنائية ومسرحية، جسّدت التلاحم والتعاضد بين الشعبين الشقيقين، إلى جانب مسابقات متنوعة وزعت جوائز للفائزين بها.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon