مؤتمر وارسو: تأسيس الحركة العالمية لمكافحة إرهاب قطر

كشف رئيس وفد الدبلوماسية الشعبية العربية المستشار أحمد الفضالي، عن تفاصيل جلسة تحولت لتظاهرة ضد قطر في منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، تم خلالها فضح الممارسات القطرية العدوانية تجاه دول المنطقة، والحديث بشأن علاقة قطر بتمويل ودعم العناصر والكيانات الإرهابية. كما تم خلال الجلسة التي عقدت تحت عنوان «أوقفوا إرهاب قطر» الإعلان عن إنشاء الحركة العالمية لمكافحة إرهاب قطر.

وعقدت جلسة خاصة في مؤتمر منظمة الأمن والتعاون الأوروبي بالعاصمة البولندية وارسو للتصدي لدعم وتمويل قطر للإرهاب وضرورة الحشد الدولي من أجل وقف العمليات الإرهابية ومتابعة مصادر تمويلها.

شارك في المؤتمر 40 سفيراً يمثلون الاتحاد الأوروبي ودولاً أجنبية أخرى، إضافة إلى عدد من الوفود والمنظمات السياسية في العالم وفي مقدمتها وفد الدبلوماسية العربية برئاسة المستشار أحمد الفضالي وأعضاء بالوفد.

وناقش عدد من سفراء الدول الحوادث الإرهابية الأخيرة في أوروبا ونتائج التحقيقات التي أشارت إلى وجود شبهات وأدلة قوية على ضلوع قطر في حادث الدهس الإرهابي الأخير في برشلونة، ودور قطر في نشر الفكر الإرهابي المتشدد في عدد من العواصم الأوروبية. وطالب المؤتمر بتشكيل محكمة جنائية أوروبية لبحث وحصر الجرائم الإرهابية التي ارتكبتها قطر في حق كثير من بلدان العالم.

وشهد المؤتمر وفق بيان صادر عن وفد الدبلوماسية العربية، إجماعاً يعد بمثابة تظاهرة ضد إرهاب قطر وتمويلها الإرهاب.

وطالبت توصيات المؤتمر، الدول الأوروبية بضرورة قطع العلاقات الدبلوماسية والرسمية مع قطر، وتوقيف أمير قطر ورموز وقادة النظام القطري، وتجميد أموال واستثمارات قطر في العالم لمنع استغلالها كغطاء لدعم وتمويل العمليات الإرهابية، مع تخصيص جزء منها لدعم عمليات مكافحة الإرهاب وحصاره، ثم تعويض الشعوب والدول المتضررة من إرهاب قطر، وتشكيل المحكمة الجنائية الأوروبية لمحاكمة قادة قطر بتهم دعم وتمويل الإرهاب.

وفي نهاية المؤتمر، أعلنت أمانة المؤتمر عن إنشاء الحركة العالمية لمكافحة إرهاب قطر. وأعلن عدد كبير من المشاركين بالمؤتمر انضمامهم للحركة، وفي مقدمتهم سفراء إسبانيا وقبرص وكازاخستان واليونان ورئيس منظمة الوفاد الفرنسية وممثلو قطاعات كبيرة من المجتمع المصري.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon