«قطر الوطني» يهبط لأدنى مستوياته في 4 سنوات

بورصة الدوحة تعمق خسائرها بـ4.5 مليارات ريال

واصلت الأسهم القطرية وتيرة هبوطها وخسر رأسمالها السوقي أمس نحو 4.5 مليارات ريال (1.22 مليار دولار) تضاف إلى رصيد خسائرها منذ قرار دول عربية عدة من بينها الإمارات والسعودية والبحرين ومصر قطع علاقتها الدبلوماسية مع الدوحة.

وانخفض رأس المال السوقي للبورصة القطرية من مستوى 500.6 مليار ريال في جلسة الخميس إلى نحو 496.12 مليار ريال (135.2 مليار دولار) مع نهاية تداولات أمس، فيما تراجع المؤشر العام بنسبة 0.75% ليبلغ مستوى 9188.09 نقطة.

مبيعات الأجانب

وقال محللون وخبراء إن مبيعات الأجانب لا تزال تؤثر بشكل كبير على تحركات البورصة القطرية لا سيما مع تزايد المخاوف من استمرار الأزمة ما دفع مؤسسات عالمية إلى تخفيض التصنيفات الائتمانية للاقتصاد القطري وأيضا الشركات المقيدة.

مبيعات المؤسسات

واستمرت المؤسسات الأجنبية في مبيعاتها حيث تواصلت تعاملات البيعية للخروج من السوق بعدما حققوا أمس مبيعات بنحو 45.05 مليون ريال مقابل مشتريات ضعيفة لم تتجاوز 12 مليون ريال فيما واصلت المؤسسات القطرية في محاولة دعم السوق عبر مشتريات بقيمة 78 مليون ريال.

تدهور البنوك

وكانت أسهم البنوك الأكثر تراجعاً مع انخفاض سهم «البنك الأهلي» بنسبة 4.35% و«بنك قطر الدولي الإسلامي» بنسبة 2.15% و«بنك قطر الأول» بنسبة 1.9% و«بنك الدوحة» بنسبة 0.81%.

كما تراجع سهم «بنك قطر الوطني»، أكبر المصارف في البلاد«بنسبة 2.53% محققاً أدني مستوياته منذ منتصف أبريل 2013 أي ما يعادل 4 سنوات وشهرين.

ومن بين الأسهم الخاسرة أمس،»الدوحة للتأمين«بنسبة جاوزت 9%، كما هبط سهم»القطرية للصناعات«بنسبة 3.87% و»دلالة للوساطة«بنسبة 2.87% و»قطر للتأمين«بنسبة 2.86% و»إعمال" بنسبة 2.54%.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon