وصول تعزيزات أميركية إضافية إلى محيط مطار ومعسكر الغزلاني

العراق يستعد لاحتفالات رسمية وشعبية بتحرير الموصل

بدأ العراق الترتيب لإعلان النصر على تنظيم داعش وانتهاء عمليات تحرير مدينة الموصل، التي يشهد عمق ساحلها الأيمن معارك ضارية للسيطرة على آخر المناطق التي يتحصن بها الإرهابيون، وسط ترقب لمشاركة قوات أميركية خاصة في اقتحام الأحياء القديمة بعد وصول تعزيزاتها إلى محيط مطار الغزلاني، بينما أعلنت الأمم المتحدة أن مستويات النزوح بلغت حداً غير مسبوق ومنظمات الإغاثة تكافح لتقديم المساعدات المطلوبة.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي: إن تحقيق النصر الناجز وتحرير كامل مدينة الموصل يمثل المرحلة النهائية للخلاص من فلول داعش.

وما تبقى فإنه سيحتاج إلى وقت قليل جداً وجهد أقل، مضيفاً أن الحكومة ستعد برنامجاً خاصاً للاحتفال بهذه المناسبة وستكون الاحتفالية رسمية وشعبية تساهم فيها كافة المؤسسات الرسمية والشعبية بجميع المحافظات العراقية، وبالتالي ستسرع هذه الاحتفالات في تحرير ما تبقى لدى التنظيم بأقل وقت.

وكشف عضو مجلس محافظة نينوى حسن العلاف، في تصريح صحفي، أن القوات الأمنية اعتمدت خطة جديدة لتحرير الأحياء المتبقية من الساحل الأيمن للموصل، مرجحاً انتهاء معارك تحرير الساحل الأيمن بداية الأسبوع المقبل.

فيما وصلت قوات أميركية إضافية إلى محيط مدينة الموصل، وتمركزت في مطارها، ومعسكر الغزلاني، خلال اليومين الماضيين، للمشاركة في اقتحام أحياء الموصل القديمة إلى جانب القوات العراقية، بعد محاصرة المدينة من جميع الاتجاهات، وفق ما أفاد مصدر عسكري عراقي.

مشاركة أميركية

وأضاف: سيكون للقوات الأميركية دور في هذه العملية، لامتلاكها الأسلحة والخبرات الكافية التي تمكنها من اقتحام المدينة خلال الأيام المقبلة. وبين أن القوات العراقية ستشارك القوات الأميركية.

وسبق للأخيرة أن قامت بمشاركات قتالية في بعض المعارك إلى جانب دورها الاستشاري، خصوصاً في الأحياء التي أبدى التنظيم فيها مقاومة شديدة. مشيرا إلى أن عمليات الاقتحام ستتم خلال الأيام المقبلة لإنهاء وجود التنظيم عسكرياً في المدينة.

من جانبه قال الناطق باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول، إن الشرطة الاتحادية وباقي القوات تطوق جامع النوري ومنارة الحدباء، وهناك عملية تسلل، إضافة إلى فتح جبهة كبيرة على العدو من المناطق الشمالية الغربية من المدينة، لافتاً إلى أن القوات الأمنية تقوم بعمليات دقيقة لتحرير جامع النوري.

وأوضح أنه ليس من المؤكد أن يكون تاريخ احتلال الموصل هو ذاته تاريخ التحرير، لكن النصر قريب. وفي السياق، أفادت خلية الإعلام الحربي، أمس الخميس، باقتحام القوات العراقية لدفاعات داعش الأمامية في مطار سهل سنجار العسكري، جنوب القيروان، تمهيدا لاقتحامه.

نزوح

إلى ذلك أعلنت الأمم المتحدة أن نحو نصف مليون عراقي نزحوا من غرب الموصل، ووفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية فإن هذا يرفع عدد النازحين منذ إطلاق القوات العراقية عملية الموصل لتحرير المدينة من تنظيم داعش في أكتوبر الماضي إلى 700 ألف عراقي.

وقالت ليز غراندي منسقة المكتب للشؤون الإنسانية للعراق: إن أعداد الفارين من منازلهم في غرب الموصل هائلة... وكثيرون منهم يعانون من انعدام الأمن الغذائي ولا يمكنهم الوصول إلى مياه الشرب الآمنة والأدوية منذ أسابيع أو أشهر.

لقاء

بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط ، مع وفد من أعضاء مجلس النواب العراقى ، آخر تطورات الأوضاع فى الساحة العراقية والدور المهم الذى يمكن أن يلعبه العراق فى تعزيز منظومة العمل العربى المشترك.وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، بأن الوفد العراقى عرض خلال اللقاء أهم أبعاد التحديات التى تواجه العراق.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon