«التحالف» يدمر قافلة للجيش السوري وفصيل تدعمه إيران

«داعش» يرتكب مجزرة في قرى بحماة

Ⅶ دمشق، أنقرة ــ وكالات

أسفر هجوم لتنظيم داعش الإرهابي، على قريتين في محافظة حماة السورية، عن مقتل أكثر من 50 شخصاً، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مشيراً إلى أن التنظيم الإرهابي تمكن من التقدم والسيطرة على قرية عقارب وأجزاء من قرية المبعوجة المجاورة، واللتين كانتا تحت سيطرة النظام السوري، بالتزامن مع دك طائرات التحالف لقوات تابعة للجيش السوري وفصيل مسلح تدعمه إيران كانت تتجه صوب قاعدة التنف.

وقضى أكثر من 50 شخصاً، بينهم 15 مدنياً، أمس، في هجوم للتنظيم على قريتين تسيطر عليهما قوات النظام في محافظة حماة في وسط سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتسبب الهجوم بحسب عبدالرحمن، عن مقتل 15 مدنياً في قرية عقارب، بينهم خمسة أطفال. فيما قتل ثلاثة أشخاص هم والد واثنان من أولاده ذبحاً على يد عناصر داعش، ولم يعرف ما إذا كان القتلى الـ12 الآخرين قد أعدموا أم قتلوا خلال المعارك.

كما تسبب الهجوم بمقتل 27 مقاتلاً من قوات الدفاع الوطني ومسلحين قرويين موالين للنظام، إضافة إلى العثور على عشر جثث أخرى.

من ناحيته، قال مسؤول في جماعة بالمعارضة المسلحة السورية تدعمها وزارة الدفاع الأمريكية إن طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضربت قافلة للجيش السوري وفصيل مسلح تدعمه إيران كانت تتجه صوب قاعدة التنف في جنوب سوريا حيث تتمركز قوات أميركية خاصة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon